رياضة

منتخبنا بكرة السلة في مواجهة نارية مع كازاخستان بالتصفيات العالمية

| مهند الحسني

يأمل منتخبنا الوطني بكرة السلة للرجال يوم غد الجمعة في الساعة الرابعة بتوقيت دمشق وهو يحل ضيفاً على منتخب كازاخستان في العاصمة الكازاخية نور سلطان ضمن مباريات النافذة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم أن يقدم نفسه بكل أناقة على صعيد المستوى الفني والنتائج الرقمية.

منتخبنا يسعى للخروج بنتيجة إيجابية ينعش آماله بالتأهل، لكنه يدرك أنه سيواجه فريقاً قوياً يضم نخبة من أفضل اللاعبين، وسيلعب على أرضه وبين جمهوره، ولديه لاعبون من طراز السوبر ستار، وكل شيء يرفع من حظوظه بخطف نقاط الفوز، لكن ذلك لا يعني أن منتخبنا سيكون خارج الحسابات لكونه يضم لاعبين لديهم قدرات فنية ومهارية عالية، وهم قادرون على تحقيق نتيجة جيدة تليق بسمعة السلة السورية.

لا أعذار

نجح اتحاد كرة السلة هذه المرة في تأمين أجواء تحضيرية مناسبة وملائمة، ويعتبر هذا المنتخب هو الأفضل من الناحية التحضيرية منذ عشر سنوات مضت، حيث أقام معسكراً في إيران امتد لعشرة أيام، ولعب خلالها ثلاث مباريات قوية، وكانت هذه المشاركة بمثابة الامتحان الأخير للجهاز الفني لتصحيح الأخطاء والهفوات التي وقع بها اللاعبون، والعمل على تلافيها

ولعب المنتخب ثلاثة لقاءات كان آخرها مع منتخب إيران الأول في ختام معسكره حيث مني بخسارة قاسية بفارق ٣٤نقطة وبواقع ١٠٠-٦٦.

وكان قد التقى في أولى مبارياته مع فريق شهر داري كركان في لقاء شهد ندية وإثارة لكون الفريق الإيراني يضم بين صفوفه لاعبين متميزين أجانب وهو متصدر الدوري الإيراني وتقدم منتخبنا الذي لعب بأداء رجولي وانسجام واضح بين لاعبيه لكن كركان تمكن من الفوز بفارق ٨ نقاط ٧٠-٦٢.

كما التقى في لقائه الودي الثاني مع شيميدر الإيراني صاحب المركز الرابع على لائحة الترتيب وبدا واضحاً تطور مستوى منتخبنا في الشقين الدفاعي والهجومي ونجح في تحقيق الفوز بجدارة بفارق نقطة واحدة ٨٤-٨٣.

ثلاثة لقاءات ودية أمام فرق النخبة في إيران تعد تحضيراً جيداً، ما يعني أنه من الواجب ألا تكون هناك أي أعذار من قبل الجهاز الفني في حال مني المنتخب بخسارة قاسية، فاتحاد السلة اجتهد ونجح في توفير كل سبل الاستعداد الجيد وباتت الكرة في ملعب الجهاز الفني، وتضم مجموعتنا منتخبات سورية وإيران وكازاخستان والبحرين.

تشكيلة منتخبنا

يضم منتخبنا: عبد الوهاب الحموي، وعمر الشيخ علي، وهاني دريبي، وطارق الجابي، و شريف العش، أنطوني بكر، توفيق صالح، زكريا الحسين، جميل صدير، عمر ادلبي، الياس عازرية، أنس شعبان، ديفيد هرمز، والمحترفون عامر الساطي، كمال جنبلاط، المجنس الأمريكي أمير جبار.

وصول متأخر

وصل المدرب الأميركي جوزيف ساليرنو مدرب منتخبنا إلى العاصمة الكازاخية نور سلطان مساء الثلاثاء والتحق بمعسكر البعثة، علماً أن ساليرنو كان يتابع تمارين المنتخب عبر أشرطة الفيديو التي كانت ترسل له من قبل إدارة المنتخب منذ بدء تحضيراته، يذكر أن تحضيرات المنتخب كانت تحت إشراف المدرب الأمريكي (تينر) الذي تعاقد معه الاتحاد في الفترة الأخيرة.

خطأ إداري

لم يتمكن لاعب منتخبنا وائل جليلاتي المتواجد لدى صفوف أحد الأندية السعودية حتى كتابة هذه السطور من الالتحاق بصفوف المنتخب نتيجة وجود خطأ إداري بجواز سفره، وهذا ما قد يحرم المنتخب من خدمات اللاعب، وهو من أهم هدّافي المنتخب، وحسب بعض المصادر التي أفادت بأن الجليلاتي لا يزال عالقاً حتّى الآن في السعوديّة دون أن يتمكّن من السفر إلى كازاخستان؛ مع محاولات شخصيّة للحلحلة تجري حالياً من خلال أحد أصدقائه لكن دون جدوى، فتأجيل الخدمة الإلزاميّة لوائل لم يجهز بعد، وهو ما سيمنعه فيما لو ذهب إلى سورية من السفر خارجها، ومن العودة إلى صفوف فريقه السعودي.

نتمنّى الحصول على توضيح شفّاف في هذه المسألة من قِبَل الاتحاد الرياضي العام واتّحاد كرة السلّة كي لا نُفاجأ في لقاء الإياب بحالة لا تقلّ سوءاً عمّا يجري اليوم.

نتائج آخر مشاركة

شارك منتخبنا في النسخة الأخيرة عام 2017 حيث أوقعتنا القرعة في المجموعة الثالثة إلى جانب الأردن، لبنان، الهند، وحل منتخبنا في المركز الثالث بفوزين على منتخب الهند في مباراتي الذهاب والإياب، ومني بأربع خسارات مع منتخبي لبنان والأردن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن