اقتصاد

المعرض الإيراني التخصصي الثاني في سورية ينطلق اليوم … درويش لـ«الوطن»: تعزيز الاقتصاد السوري- الإيراني

| الوطن

بيّن رئيس الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة، فهد درويش، وجود سعي إلى زيادة التبادل التجاري بين سورية وإيران.

وأكد في تصريح لـ«الوطن» أن العلاقات التجارية مع إيران جيدة جداً لكن هناك معوقات تقف في وجه تطوير هذه العلاقات بين البلدين، وقال: ونسعى من خلال الملتقى المقرر إقامته اليوم والذي يأتي على هامش المعرض الإيراني التخصصي الثاني للجمهورية الإيرانية في سورية في مدينة المعارض بحضور وفد تجاري كبير لشركات كبيرة من إيران، وبحضور رئيس غرفة التجارة الإيرانية وفعاليات اقتصادية لعرض الفرص الاستثمارية الصناعية للقطاع العام والخاص للتشاركية في العديد من المشاريع المتعلقة بـالمعدات الطبية والأدوية وصناعة البناء والزراعة والنفط والغاز والمعلوماتية وصناعة السيارات والبنوك وغيرها، داعياً إلى ضرورة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية وتطوير التعاون بين شركات القطاع الخاص في البلدين بهدف نقل اقتصاد البلدين إلى اقتصاد حديث ومتطور قادر على مواجهة الحصار الغربي الجائر.

درويش أكد أن هذا الملتقى تأسيسي للمؤتمر الاستثماري القادم المقرر إقامته في طهران بداية العام القادم، وقال: نحن تتطلع إلى تطوير علاقاتنا مع إيران وإبرام المزيد من الاتفاقيات والتبادل التجاري والاقتصادي والصناعي والأهم اليوم هو تطوير الاتفاقية السورية الإيرانية الموقعة عام 2011 وتذليل المعوقات دائماً لاسيما أننا نتعرض لظروف اقتصادية تعوق التطور الاقتصادي بسبب العقوبات الاقتصادية على البلدين إضافة إلى موضوع التمويل المالي والنقل والشحن وغيرها لنتجاوز ذلك ونطرح أفكاراً جديدة للحكومتين، مشيراً إلى أن هناك جلسات خلال الملتقى سوف تناقش قرار إحلال المستوردات وشرحه بشكل واضح على المستثمرين الإيرانيين إضافة إلى قانون الاستثمار الجديد رقم 18 وشرحه وتوضيح ما يحمله من ميزات وحوافز وضمانات للمستثمرين عدا عن كون سورية فيها الكثير من الفرص الاستثمارية وبقطاعات عديدة مع طرح عدة مشاريع إعمارية وسياحية بحاجة إلى استثمار لتطويرها، مع الإشارة إلى أن وزارة الصناعة طرحت مشروعات استثمارات متنوعة بـنحو 38 فرصة استثمارية منها معامل متعثرة ومتضررة ومنها معامل جاهزة سوف يتم طرحها للاستثمار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن