رياضة

كلاسيكو ألمانيا فرصة دورتموند لإحياء البوندسليغا … ديربي لندني ساخن وسوسيداد يستقبل الملكي في قمة العودة .. صدام نابولي مع أتلانتا وروما مع الإنتر في السييرا A

| خالد عرنوس

تتواصل الإثارة في الدوريات الأوروبية من خلال جولة جديدة حافلة بالمواجهات الكبيرة من كلاسيكيات وديربيات وحتى قمم فرضها سلم الترتيب، ولعل المواجهة الأبرز على الإطلاق تتمثل بكلاسيكو البوندسليغا بين دورتموند وبايرن ميونيخ وفيها يطمح الأول لقلب الأوضاع وإحياء فرصته بخطف اللقب أو المنافسة عليه حتى إشعار آخر، وفي إسبانيا تحضر الإثارة في لقاء سوسيداد وريال مدريد في قمة يأمل صاحب الأرض لوقف قطار الملكي قبل أن يدهس الجميع ويخوض برشلونة مباراة قوية أمام بيتيس الطامح لدخول مربع الكبار، أما الأتلتي فيستقبل مايوركا.

وفي إيطاليا تستقطب قمة ملعب «مارادونا» بين نابولي وأتلانتا الأنظار حيث صاحب الصدارة ورابع الترتيب وفي واحدة من كلاسيكيات الكالشيو يلتقي روما وإنتر في الأولمبيكو، في حين ستكون مواجهة ميلان سهلة نظرياً عندما يستضيف ساليرنتانا، وفي فرنسا يحل الباريسي ضيفاً على لنس في مباراة يريدها المتصدر ثأرية من خسارة الموسم الماضي على الملعب ذاته، أما في إنكلترا فسيكون الافتتاح نارياً بين ويستهام وتشيلسي في ديربي لندني ساخن بين المتصدر ورابع الجدول، والختام سيكون حاراً بلقاء إيفرتون والآرسنال وما بينهما يخوض المنافسون مباريات أسهل نظرياً فالسيتي ينزل ضيفاً على واتفورد وليفربول على وولفرهامبتون أما اليونايتد فيستقبل كريستال بالاس وتوتنهام يستضيف نوريتش.

كلاسيكيو.. حياة أو موت

بالطبع لن تكون المواجهة بين دورتموند وبايرن بهذه القسوة وخاصة أنها لا تتجاوز ثلاث نقاط ضمن موسم طويل مازال فيه 21 جولة كاملة لكن المقصود أنها الفرصة شبه الأخيرة لأسود الفيستيفاليا لخطف الصدارة من البافاري وبالتالي إحياء البوندسليغا التي عرفت لوناً واحداً في تسعة مواسم أخيرة ولاسيما أن دورتموند هو الوحيد القادر على مجاراة البايرن نظرياً وعملياً، فالفارق بينهما نقطة واحدة في حين الأقرب إليهما يبعد بسبع نقاط عن المتصدر.

البايرن جمع 31 نقطة منها 18 نقطة خارج ملعبه حيث فاز 6 مرات وخسر واحدة، في حين دورتموند حصد 30 منها 21 بملعبه من خلال 7 انتصارات من دون أي تعادل أو هزيمة، ولن تغيب المواجهة داخل القمة بين لفاندوفسكي والعائد هالاند وخاصة أنهما يشكلان ماكينة أهداف لفريقيهما والأخير عاد من الإصابة التي حرمته من منافسة أقوى مع الهداف البولندي وهو ما اعتبره خبراء البايرن خطراً كبيراً على مرمى نوير.

تاريخياً تقابل الفريقان 131 مرة في مختلف المسابقات والغلبة للبايرن بواقع 61 فوزاً مقابل 34 فوزاً لدورتموند و33 تعادلاً ومنها 106 مباريات في البوندسليغا والكفة لمصلحة البافاري كذلك بـ51 فوزاً مقابل 29 هزيمة و26 تعادلاً والأهداف على هذا الصعيد 212/126، وكان البايرن فاز في آخر 6 مواجهات أعقبت الفوز الأخير لدورتموند في كأس السوبر الألمانية 2019، أما الفوز الأخير للأصفر بالدوري فيعود إلى 2018.

قمة أخرى

أربع مباريات تقام السبت ضمن الدوري الإسباني كلها تحمل أهمية كبيرة، فالريال الذي انتهى من إشبيلية وأمس من بلباو سيقوم برحلة باسكية لملاقاة سوسيداد القطب الآخر هناك في قمة يبحث من خلالها صاحب الأرض عن عودة سريعة للبقاء ضمن كوكبة المنافسين على اللقب، على حين الملكي يسعى للظفر بثلاث نقاط جديدة تعزز موقعه بالصدارة بغض النظر عن نتيجة مباراته أمس، سوسيداد الذي خسر أخيراً بعد 13 مباراة كاملة لم يخسر خلال 7 مباريات بأرضه مسجلاً 4 انتصارات و3 تعادلات في حين الريال سجل 6 انتصارات وتعادلاً وهزيمة خارج برنابيه وهو الذي حقق 5 انتصارات في آخر 6 جولات، وكان الفريقان تعادلا مرتين في الموسم الماضي وقبله فاز الملكي مرتين بالليغا وبينهما فاز الباسكي في ربع نهائي كأس الملك في مدريد أما فوزه الأخير بالليغا فكان عام 2019.

من جهة أخرى يلعب البرشا مع بيتيس في مباراة يعتبرها أنصار الكاتالوني محطة العودة الحقيقية إلى مربع المقدمة فالأخضر الأندلسي قدم موسماً جيداً حتى الآن واحتل المركز الخامس مع نهاية الجولة 15 في حين البرشا مازال يتلمس طريق العودة تحت قيادة المدرب تشافي الذي سجل فوزين بالدوري وتعادلاً مخجلاً بدوري الأبطال حيث تنتظره موقعة نهائية على أرض البايرن وهو ما يشغل بال لاعبيه، وخاض البرشا 8 مباريات في نيوكامب ففاز بـ5 وتعادل مرتين وخسر واحدة، في حين بيتيس سجل 4 انتصارات وتعادلاً وهزيمتين خارج أرضه، وفاز الكاتالوني على ضيفه في آخر خمس مواجهات بعد الفوز الأخير لبيتيس قبل ثلاثة أعوام وجاء في نيوكامب بنتيجة 4/3.

ديربي صعب

في إنكلترا يأتي الديربي اللندني بين ويستهام وتشيلسي في توقيت يعيش فيه الفريقان أياماً جميلة على الرغم من تعادل الثاني وخسارة الأول في الجولة الفائتة وهذا الكلام قبل مباريات الأمس ذلك أنهما يحتلان الصدارة والمركز الرابع على الجدول وسبق للبلوز الذي لم يخسر في 7 جولات (حتى كتابة هذه السطور) أن خاض 6 مباريات خارج أرضه دون خسارة (5 انتصارات وتعادل) في حين فريق المطارق الذي تلقى هزيمتين متتاليتين سجل 3 انتصارات وتعادلاً وهزيمتين في ملعبه، وكان تشيلسي فاز مرتين على جاره بالموسم الماضي بنتيجة 3/صفر و1/صفر، في حين فاز ويستهام مرتين في الموسم السابق بنتيجة 1/صفر و3/2.

ومن سوء حظ واتفورد أنه سيواجه السيتي بعدما واجه تشيلسي بالأمس وقبلها على التوالي الآرسنال واليونايتد وليستر لكنه استطاع أن يهزم اليونايتد بنتيجة كبيرة أطاحت بالمدرب سولسكاير ويأمل بتحقيق نتيجة جيدة أمام الجار وهو الذي لم يفز على ضيفه طوال الألفية الثالثة، وينتظر السيتي الفائز على مضيفه في 13 مباراة متتالية بكل المسابقات إضافة ثلاث نقاط في طريقه للاحتفاظ باللقب وهو الذي سجل 4 انتصارات وتعادلاً وهزيمة خارج ملعبه.

أما ليفربول فينزل بضيافة وولفرهامبتون بحثاً عن فوز خامس على التوالي على ملعب مولينو في العقد الأخير وهو الذي سجل 4 انتصارات وتعادلاً وهزيمة واحدة خارج أنفيلد، في حين فريق الذئاب يبحث عن فوز أول على ضيفه طوال 30 عاماً علماً أنه فاز عليه في أنفيلد مرتين خلال الفترة ذاتها وكذلك في كأس إنكلترا.

ذكريات خاصة

في إيطاليا يواجه نابولي المتصدر أتلانتا الذي عزز مركزه الرابع بفوزه العريض أمس الأول ليثبت أنه أحد اللاعبين الأساسيين لتحديد مسار اللقب ولم يخسر نابولي على ملعبه مسجلاً 6 انتصارات وتعادلاً، في حين ممثل برغامو لم يخسر خارج أرضه محققاً السجل ذاته وكان الفريقان تبادلا الفوز في الموسم الماضي كل في ملعبه وتفوق أتلانتا في نصف نهائي الكأس وقد سبق له أن فاز في ملعب مارادونا قبل عامين ونصف العام بنتيجة 2/1 بعدما فاز نابولي ذهاباً بالنتيجة ذاتها في ذاك الموسم.

ويلتقي روما مع إنتر في واحدة من الكلاسيكيات التي تشكل محطة خاصة لمدرب الأول مورينيو الذي سبق أن حصد الأمجاد للنييرازوري عندما دربه بين 2008 و2010 ولم يخسر أمام روما أيامها سوى مباراة واحدة بل فاز بكأس السوبر وكأس إيطاليا على حساب الجيلاروسي بالذات، ويأمل عشاق روما من مدربه الرد بالمثل وخاصة أن الفوز على إنتر قد يشكل نقطة تحول نحو منافسة حقيقية من فريقه على السكوديتو أو على الأقل لدخول دوري الأبطال مجدداً، وسجل روما 5 انتصارات وتعادلاً وهزيمة على أرضه مقابل 5 انتصارات وتعادلين وهزيمة واحدة لإنتر خارج قواعده، وحقق الإنتر الفوز في آخر مواجهة بين الفريقين بعد سلسلة تعادلات امتدت لست مباريات وقبلها أيضاً كان الفوز من نصيبه أما الفوز الأخير لروما فكان في عام 2017 وجاء في ميلانو.

ثأر صغير

في فرنسا وعلى الرغم من أن الباريسي فاز على لنس في آخر مواجهة في البارك دوبرنس 2/1 إلا أن فوز لنس ذهاباً حمل غصة وكان أحد أسباب خسارة اللقب علماً أنه الوحيد للفريق الأصفر والأحمر في حقبة توهج سان جيرمان، وسيكون الفوز مطلباً حيوياً ليس من أجل الثأر فحسب بل لتعزيز الصدارة والابتعاد أكثر عن باقي المنافسين، وسجل لنس خامس الترتيب (قبل جولة أمس) 4 انتصارات و3 تعادلات على أرضه في حين الباريسي الذي لم يخسر في ست جولات أخيرة حقق 6 انتصارات خارج ملعبه مقابل تعادل وهزيمة واحدة.

الدوري الإنكليزي – الأسبوع 15

– السبت: ويستهام × تشيلسي (2.30)، وولفرهامبتون × ليفربول، ساوثهامبتون × برايتون، نيوكاسل × بيرنلي (5.00)، واتفورد × مان سيتي (7.30).

– الأحد: مان يونايتد × كريستال بالاس، توتنهام × نوريتش، ليدز يونايتد × بريتفورد (4.00)، أستون فيلا × ليستر سيتي (6.30).

– الإثنين: إيفرتون × الآرسنال (10.00).

الدوري الإسباني – الأسبوع 16

– الجمعة: غرناطة × ألافيس (10.00).

– السبت: إشبيلية × فياريال (3.00)، برشلونة × بيتيس (5.15)، أتلتيكو مدريد × مايوركا (7.30)، سوسيداد × ريال مدريد (10.00).

– الأحد: رايو فاليكانو × إسبانيول (3.00)، إلشي × قادش (5.15)، ليفانتي × أوساسونا (7.30)، سلتا فيغو × فالنسيا (10.00).

– الإثنين: خيتافي × بلباو (10.00).

الدوري الإيطالي – الأسبوع 16

– السبت: ميلان × ساليرنتانا (4.00)، روما × إنتر ميلانو (7.00)، نابولي × أتلانتا (9.45).

– الأحد: بولونيا × فيورنتينا (1.30)، فينيسيا × هيلاس فيرونا، سيبيزيا × ساسولو (4.00)، سامبدوريا × لازيو (7.00)، يوفنتوس × جنوى (9.45).

– الإثنين: إيمبولي × أودينيزي (7.30)، كالياري × تورينو (9.45).

الدوري الألماني – الأسبوع 14

– الجمعة: يونيون برلين × لايبزيغ (9.30).

– السبت: ليفركوزن × غرويتر فورت، ماينز × فولفسبورغ، هوفنهايم × فرانكفورت، أوغسبورغ × بوخوم، بيلفيلد × كولن (4.30)، دورتموند × بايرن ميونيخ (7.30).

– الأحد: شتوتغارت × هيرتا برلين (4.30)، مونشن غلادباخ × فرايبورغ (6.30).

الدوري الفرنسي – الأسبوع 17

– السبت: مرسيليا × بريست (6.00)، ليل × تروا (8.00)، لنس × سان جيرمان (10.00).

– الأحد: سانت إيتيان × رين (2.00)، موناكو × ميتز، مونبيلييه × كليرمون، ريمس × أنجيه، بوريان × نانت (4.00)، نيس × ستراسبورغ (6.00)، بوردو × ليون (10.00).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن