الأولى

«أوميكرون» يواصل انتشاره و«الصحة العالمية»: ما يقلقنا عدم معرفتنا لأعراضه … 40 ألفاً تظاهروا في النمسا احتجاجاً على عودة الإغلاق العام

| وكالات

تواصلت المخاوف الدولية من تفشي متحور «أوميكرون» الجديد، مع إعلان العديد من الدول عن أعداد متزايدة من الإصابات لديها، في وقت تتجه فيه معظم الدول لتشديد إجراءاتها الاحترازية وفرض التلقيح الإجباري في عدد آخر منها.

نيويورك أعلنت أمس عن تسجيل 3 إصابات جديدة بمتحور «أوميكرون» ليصل إجمالي الإصابات في الولاية إلى 8، وقالت مفوضة الصحة في الولاية ماري باسيت في إيجاز صحفي: متحور «أوميكرون» موجود هنا، وكما هو متوقع نرى بداية تفش مجتمعي.

ورصدت 7 حالات إصابة في مدينة نيويورك وحالة واحدة في مقاطعة سوفولك.

ويأتي وصول «أوميكرون» إلى نيويورك، في حين يتواصل الضغط على المشافي على مستوى الولاية في ظل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، ومعظمها يعود إلى المتحور «دلتا»، إلى جانب نقص الموظفين.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة الرومانية تسجيل أول إصابتين بمتحور «أوميكرون»، لدى مواطنين عادا من جنوب إفريقيا.

بريطانيا من جهتها اتخذت قراراً بتشديد قيود السفر على الوافدين، مؤكدة أنه على جميع القادمين إلى إنكلترا إبراز فحوصات سلبية لفيروس كورونا قبل الصعود إلى الطائرات.

يأتي ذلك في وقت تظاهر فيه أكثر من 40 ألف شخص في العاصمة النمساوية، فيينا، اعتراضاً على فرض الإغلاق العام، واعتزام الحكومة جعل التطعيم إجبارياً.

مستشار مدير منظمة الصحة العالمية، بيتر سينغر، اعتبر أنه من المبكر الحديث عن عدم فاعلية اللقاحات الحالية ضد متحور أوميكرون، وكشف أن ما يقلق المنظمة أكثر، هو عدد التحولات التي مر بها أوميكرون «وعدم معرفتنا بدقة لأعراضه».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن