اقتصاد

اتفاقية التعاون بين اتحاد الطلبة والدولي الإسلامي تدخل حيز التنفيذ … سليمان: لدعم المواهب الشابة وتدريبها

| الوطن

في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الاتحاد الوطني لطلبة سورية وبنك سورية الدولي الإسلامي، وقع الطرفان أمس على المذكرة التنفيذية لبرامج تدريبية مجانية للطلبة ضمن مركز التمكين والريادة الطلابي الذي تم افتتاحه مؤخراً بهدف ردم الفجوة بين التعليم الأكاديمي وسوق العمل لبناء قدرات الطلبة وصقلها بشكل احترافي وتعويض الفاقد المعرفي والعملي ما بين المناهج التعليمية في المرحلة الجامعية ومتطلبات سوق العمل.

بدورها أكدت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية دارين سليمان التعاون المثمر مع بنك سورية الدولي الإسلامي موضحة بأن التوقيع يأتي استكمالاً لخطوات الاتحاد في مجال الريادة ودعم المواهب الشابة والتدريب.

وأضافت سليمان: نسعى من خلال المركز إلى توظيف كل الطاقات واستثمار الموارد والخبرات ووضعها في متناول الطلبة والشباب رواد المركز وبطريقة منهجية أكاديمية مهنية تؤمن بيئة مرنة وفق خطة العمل الخاصة ببرنامج الدبلوم الداعم لردم الفجوة ما بين الجامعة وسوق العمل وتشمل الدبلومات التي تم الاتفاق عليها (التخطيط- القيادة- التحليل القيادي- صناعة القادة- المحاسبة- التحليل المالي- دراسات الجدوى الاقتصادية- صناعة الشحن الدولي- الترجمة – تصميم المواقع- التصميم الغرافيكي- تحرير الفيديوهات والمؤثرات المرئية- تطوير تطبيقات الهواتف الذكية وغيرها) وسيتبع هذه الخطوة جملة من الخطوات التي تخدم عملنا في مجال الريادة بأساليب مختلفة.

وفي تصريح للرئيس التنفيذي للبنك بشار الست أعرب عن سعادته برعاية البنك لهذه الفعالية التعليمية المتميزة التي تهدف إلى دعم الطلاب وتقريبهم من الواقع العملي ومساعدتهم على تطبيق المعرفة النظريّة التي اكتسبوها خلال فترة الدراسة تطبيقاً عملياً، ما يجعلهم يحصلون على فهم أكبر وأوسع لتخصصاتهم، حيث يكونون أكثر إبداعاً وإتقاناً ويساعدهم في التعرّف على طبيعة سوق العمل واحتياجاته.

وأوضح الرئيس التنفيذي أهمية تعاون وتكافل مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة والتنموية لتقديم الدعم للشباب في المجالات الأكاديمية والعلمية والمهنية، فالمستفيد الأول والأخير من هذا التعاون هو وطننا الحبيب من خلال رفده بكوادر شبابية على مستوى عالٍ من التعليم والخبرة.

كما أكد أن رعاية البنك لهذا الحدث تأتي في إطار المسؤولية المجتمعية للبنك وتحمله للدور الملقى على عاتقه في المساهمة في تنمية المجتمع، وتأتي إيماناً من البنك بأهمية دعم المعرفة ودعم الطلبة ودعم قطاع التعليم ككل الذي يمثل ركيزة أساسية لتطور أي مجتمع، حيث يستحوذ قطاع التعليم بشكل خاص على مكانة مميزة ضمن أجندة عمل البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي وقع في وقت سابق من العام الجاري مذكرة تفاهم مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية تهدف إلى التعاون في تنفيذ مشاريع الأنشطة الريادية المتصلة بالشباب والمجتمع وآليات إشراك المجتمع المحلي في تلك العملية وإطلاق جوانب الإبداع ورعايتها بما يسهم في تحقيق غايات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتم التوقيع بحضور رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد ومدير مركز التمكين الدكتورة ريم رمضان ورئيس مجلس إدارة الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب لؤي المنجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن