الأولى

إضراب للمعلمين في مناطق يحتلها النظام التركي … افتتاح ممر ترنبة – سراقب أمام طلاب إدلب

| وكالات

افتتحت الجهات المعنية أمس ممر ترنبة- سراقب الإنساني بريف إدلب الجنوبي الشرقي أمام طلاب المحافظة الراغبين بالتقدم للامتحان الترشيحي لشهادة التعليم الثانوي في محافظة حماة.

وذكر رئيس فرع الهلال الأحمر العربي السوري في إدلب، محمد وتي، أن الجهات المعنية افتتحت الممر وتم تجهيزه بفرق طبية وإشرافية من الهلال الأحمر العربي السوري لتقديم المساعدة للطلاب الراغبين بالقدوم إلى الممر والتوجه إلى حماة لتقديم الامتحان الترشيحي الخاص بشهادة التعليم الثانوي، وذلك حسبما ذكرت وكالة «سانا».

ومنعت التنظيمات الإرهابية خلال الأعوام الماضية طلاب محافظة إدلب الموجودين في المناطق التي يسيطرون عليها من الوصول إلى الممرات التي فتحتها الدولة وقطعت الطرقات المؤدية إلى تلك الممرات.

من جهة ثانية، أفادت مصادر إعلامية معارضة بخروج العشرات من المدرسين بوقفة احتجاجية أمام كلية التربية في مدينة الباب شرق حلب والمحتلة قبل النظام التركي ومرتزقته الإرهابيين، وذلك للمطالبة برفع رواتبهم الشهرية بما يتناسب مع المعيشة وتعبيراً عن غضبهم حيال شتمهم من أحد أعضاء ما تسمى «المجالس المحلية» هناك.

وأول من أمس، هدد ما يسمى عضو «مجلس أخترين» في ناحية إعزاز المحتلة المدعو محمد حسين، في تسجيل صوتي للمعلمين والمعلمات الذين طالبوا بالإضراب عن العمل يومي الأربعاء والخميس، مشيراً إلى أنهم يحاولون إغلاق المدارس والتوجه إلى مناطق سيطرة الدولة السورية، وأن المعلمين على تنسيق كامل مع الحكومة السورية.

في المقابل هدد المعلمون والمعلمات في مناطق سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته بالتصعيد وزيادة أيام الإضراب في الأسابيع القادمة وصولاً إلى الإضراب المفتوح حتى تحقيق كامل مطالبهم المشروعة، حسب وصفهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن