سورية

باسم الرئيس الأسد … صباغ يقدم التهاني لرئيس نيكاراغوا المنتخب

| وكالات

باسم الرئيس بشار الأسد وحكومة الجمهورية العربية السورية، قدم المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة والسفير غير المقيم لدى نيكاراغوا، بسام صباغ، التهاني لرئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا بمناسبة إعادة انتخابه لولاية رئاسية جديدة، معرباً عن تمنياته له بالنجاح والتقدم والازدهار لشعب بلاده الصديق.
جاء ذلك خلال حفل تنصيب الرئيس أورتيغا وأداء القسم الدستوري الذي أقيم أول من أمس في ساحة الجمعية الوطنية «البرلمان» في العاصمة ماناغوا بمشاركة شعبية محلية ودولية وبحضور الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل ورئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز ونائب الرئيـس الإيـراني والمبعــوث الخــاص للرئيس الصيني وممثلين عن رؤساء وحكومات دول أخرى، وذلك وفق ما ذكرت وكالة «سانا» أمس.
ونقل صباغ للرئيس أورتيغا تحيات الرئيس الأسد وأصدق تمنياته له بالنجاح وتضامنه الكامل مع شعب نيكاراغوا الصديق لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار.
من جانبه، حمّل الرئيس أورتيغا صباغ تحياته وشكره للرئيس الأسد، معرباً عن تقديره لصمود الشعب السوري الذي دافع عن سيادة بلده واستقلاله بكل بسالة.
وفي كلمته بعد أداء القسم الدستوري، أشار الرئيس أورتيغا إلى أن حكومته ستعمل على تحسين الواقع المعيشي لشعب نيكاراغوا وتعزيز علاقاتها مع الدول الأخرى، مؤكداً أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة لن تغير من نهج وسياسة بلاده.
وعلى هامش مراسم تنصيب الرئيس أورتيغا، التقى صباغ خلال وجوده في العاصمة ماناغوا وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا، حيث بحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات بما في ذلك الاستفادة من تجارب وخبرات كلا البلدين في مواجهة التحديات التي يتعرضان لها.
من جهته عبر مونكادا عن تقديره لتضامن سورية مع نيكاراغوا ومشاركتها في هذه المناسبة المهمة واعتزازه بعلاقات الصداقة التي تربط البلدين وشعبيهما وتطلعه لتعزيز آفاق التعاون بينهما بما يخدم مصالحهما المشتركة.
وشدد مونكادا على أن سورية ومثلما انتصرت في الميدان العسكري ومكافحة الإرهاب، فإنها سوف تنتصر أيضاً على الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن