عربي ودولي

بوتين وباشينيان أشادا بالتنسيق الفعال لـ«وحدة حفظ السلام» وإسهامها في تطبيع الوضع في كازاخستان … توكاييف يلغي حالة الطوارئ في ثلاثة أقاليم ويعلن انسحاب قوات «معاهدة الأمن» من اليوم

| وكالات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان فاعلية الإجراءات المنسقة لوحدة حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان.
في حين أصدر الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف تعليمات للحكومة الجديدة بصياغة مشروع برنامج عمل للعام الحالي عقب الأحداث التي شهدتها البلاد مؤخراً، وأمر بإلغاء حالة الطوارئ في ثلاثة من أقاليم بلده.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن الخدمة الصحفية للكرملين قولها في بيان أمس إنه جرى خلال المحادثة تبادل للآراء بشأن مسار عملية حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان وتم التنويه بالإجراءات المنسقة الفعالة لوحدة حفظ السلام والتي تساهم في تطبيع الوضع في الجمهورية.
وكانت منظمة معاهدة الأمن الجماعي قد أرسلت قوات حفظ سلام إلى كازاخستان بهدف حماية المباني الإدارية والدبلوماسية في البلاد ومساعدة الجيش في الحفاظ على القانون والنظام، بينما أعلن رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف أمس أن هذه القوات أنهت مهامها بنجاح.
في غضون ذلك أمر الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف بإلغاء حالة الطوارئ في ثلاثة من أقاليم بلده، بعد موجة اضطرابات اجتماعية وأعمال عنف وشغب اجتاحت كازاخستان مطلع الشهر الجاري.
وحسب «روسيا اليوم» أكدت الرئاسة الكازاخستانية على موقعها الإلكتروني أن توكاييف أصدر أوامر بإلغاء حالة الطوارئ السارية منذ الخامس من الشهر الجاري في مقاطعات شمال كازاخستان وغرب كازاخستان وبافلودار، اعتباراً من الساعة السابعة من صباح اليوم الخميس.
ويأتي ذلك بعد وصول توكاييف أمس إلى أكبر مدن البلاد، ألما-آتا، التي شهدت أعنف الاشتباكات خلال موجة الاضطرابات الأخيرة التي مرت بها البلاد.
وأعلن توكاييف أثناء اجتماع ترأسه أمس عن بدء عملية انسحاب قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي من كازاخستان بدءاً من اليوم.
إلى ذلك أصدر الرئيس الكازاخستاني تعليمات للحكومة الجديدة بصياغة مشروع برنامج عمل للعام الحالي عقب الأحداث التي شهدتها البلاد مؤخراً.
ونقلت وكالة «سانا» عن وسائل إعلام كازاخية تصريح رئيس الحكومة علي خان إسماعيلوف خلال الاجتماع الأول للحكومة الجديدة أمس بأن الرئيس توكاييف أكد في توجيهاته أن الإجراءات المخطط لها في البرنامج يجب أن تكون قابلة للتنفيذ للعام الحالي والعمل ضمنها على مستوى عال من الجودة.
وأشار إسماعيلوف إلى أن التعليمات تتضمن الطلب من وزارة الدفاع وضع مقترحات لإصلاح القوات المسلحة والاستخبارات، وقال: على وزارة الدفاع والجهات المعنية أن تعمل على وضع مقترحات لإصلاح القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وزيادة القدرة الدفاعية للجيش بشكل جذري وتقديمها إلى جهاز مجلس الأمن للاجتماع المقبل.
إلى ذلك قال وزير الصناعة كايربيك أوسكينباييف: إن مطار ألما آتا جاهز من الناحية الفنية لاستئناف عمله وذلك بعد توقفه إثر أحداث الشغب التي شهدتها المدينة قبل أيام، كما اعتمد البنك الوطني ووكالة المراقبة المالية ووكالة تنظيم وتنمية السوق المالية قرارات تهدف إلى تعزيز الرقابة على السحب غير المشروع للأموال من البلاد.
وشهدت كازاخستان مؤخراً أعمال عنف وشغب راح ضحيتها عشرات الأشخاص من المدنيين ورجال الأمن وكلفت البلاد خسائر بمئات ملايين الدولارات، فيما أكد الرئيس توكاييف أن قوات الأمن تواجه مجرمين وقتلة بينهم أجانب مسلحون ومدربون، مشدداً على رفضه التفاوض معهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن