عربي ودولي

الاتفاق المؤقت لا يضر بقانون المبادرة الإستراتيجية لإلغاء الحظر … إيران: أولويتنا في مفاوضات فيينا الوصول لاتفاق دائم

| وكالات

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي الإيراني وحيد جلال زاده أن أولوية الوفد الإيراني في مفاوضات فيينا مع المجموعة الدولية هي التوصل لاتفاق دائم لمصلحة بلاده.

ونقلت وكالة «أرنا» عن زاده قوله أمس: على الرغم من أن أولويتنا وهدفنا هو التوصل إلى اتفاق دائم إلا أننا يجب أن نعترف بأن الاتفاق المؤقت لا يضر بقانون المبادرة الإستراتيجية لإلغاء الحظر وحماية المصالح الوطنية، موضحاً أن هذا الاتفاق قيد الدراسة ولم يتم قبوله أو رفضه بعد.

وأشار جلال زاده إلى أن الولايات المتحدة انسحبت بشكل أحادي الجانب من الاتفاق النووي من دون دفع تعويضات سياسية واقتصادية وبالتالي فإن التوصل لأي اتفاق يتطلب الوفاء بالالتزامات من قبل جميع الأطراف، وشدد على أن إيران لا تثق بالأطراف الغربية بسبب عدم امتثالها لالتزاماتها بموجب الاتفاق السابق، داعياً إياها لاتخاذ خطوات فعالة لحل المسائل العالقة والالتزام بالتعهدات التي سيتم التوصل إليها.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أكدت أن طهران تسعى في مفاوضات فيينا النووية للوصول إلى اتفاق مستديم ويمكن الاعتماد عليه بما يضمن رفع الحظر المفروض عليها.

إلى ذلك علق رئيس أركان الجيش البريطاني السابق نيك كارتر حسب وكالة «فارس» حول مفاوضات فيينا، مشيراً إلى أن ما ينبغي تحقيقه هو الوصول إلى اتفاق عن طريق التفاوض وأن استخدام الاداة العسكرية يعني الفشل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن