اقتصاد

في ثاني أيام زيارته إلى اللاذقية.. عرنوس لـ«الوطن»: تنفيذ تسويق الحمضيات لن يتوقف حتى نهاية الموسم ولن نسمح بالتعدي على حقوق الفلاح

| اللاذقية – عبير سمير محمود

في ثاني أيام جولته بمحافظة اللاذقية لمتابعة آلية تسويق الحمضيات وفق توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد، اطلع رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس على عملية تسويق المحصول من أراضي الفلاحين في منطقة جبلة عبر المؤسسة السورية للتجارة.

وبمشاركة وفد حكومي تفقد عرنوس آلية تنفيذ الإجراءات المحددة خلال اجتماعات الحكومة على مدى اليومين الماضيين، وتأكد من تطبيقها على أرض الواقع مباشرة.

وأكد عرنوس لـ«الوطن»، أن عملية استجرار محصول الحمضيات من أراضي المزارعين تتم وفق المطلوب، مؤكداً أن الحكومة لن تدخر جهداً لتقدمه لأهلنا في اللاذقية وطرطوس.

وأشار إلى أن عملية تسويق الحمضيات مستمرة حتى نهاية الموسم وستتم المتابعة اليومية حتى الانتهاء من جني المحصول وتسويقه بكل الوسائل وبشكل مباشر من الفلاحين وقال: هم بعهدتنا وفق توجيهات سيد الوطن.

ولفت إلى البداية المبشرة من اليوم الأول لتنفيذ آلية التسويق وتحسن الأسعار في السوق، مؤكداً أن كل الكميات التي تطرح في السوق سيتم تصريفها مباشرة.

وأوضح أن الحكومة تتدخل بكل إمكانياتها سواء عبر السورية للتجارة أم وضع 100 سيارة من القطاع العام لنقل المحصول إلى كل المحافظات من دون أي تكاليف إضافية، مع متابعة المحافظين لإجراءات التسويق يومياً، مشيراً إلى التسهيلات الحكومية لأمور النقل على المعابر الداخلية وتذليل كل المعوقات بأي منطقة في جميع أراضي الجمهورية العربية السورية.

وفي رده على مطالب عدد من المزارعين بأن يتم إلزام معامل العصائر باستجرار كميات من محصول الحمضيات، أكد عرنوس تعهد أصحاب المعامل بشراء كميات كبيرة من المحصول وذلك بمتابعة من المحافظات المعنية، وفق تسهيلات قدمتها الحكومة لتيسير أمور التسويق من الجميع سواء التجار في سوق الهال أم أصحاب معامل العصائر.

وخلال سماعه مطالب عدد من المزارعين، شدد عرنوس على أنه لن يُسمح لأحد بالتعدي على الفلاح، والحكومة ستقدم كل الإمكانات لدعم المزارعين والحفاظ على حقوقهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن