اقتصاد

عرنوس: لا صحة لانخفاض سعر كيلو الحمضيات إلى 150 ليرة

| طرطوس- هيثم يحيى محمد - ربا أحمد

أكد رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس خلال جولته في سوق الهال بطرطوس قبل ظهر أمس أن واقع تسويق الحمضيات سيتغير على الأرض وستستجر السورية للتجارة يومياً آلاف الأطنان من الحمضيات وستتحمل تكاليف النقل إلى جميع الأسواق في المحافظات بعد أن تم تسهيل مرور الشاحنات التي ستنقل الكميات على كل الطرقات، واعداً أن يحصل الفلاح على حقه كاملاً وألا يبخسه أحد هذا الحق وذلك بالتعاون مع الفعاليات التجارية والاقتصادية وأصحاب معامل العصير الذين تم الطلب إليهم زيادة كمية استجرارهم.

وفِي تصريح للصحفيين لفت عرنوس إلى عدم صحة ما تم تداوله حول انخفاض سعر كيلو الحمضيات لـ١٥٠ ليرة، وأضاف: بل الحقيقة أن بعض الأصناف يباع منها الكيلو بين ٨٠٠ – ٩٠٠ ليرة أما سعر الـ«١٥٠» ليرة فهو للحمضيات التي يتم تجميعها من تحت الأشجار.

وعند سؤاله عن إمكانية تصدير جزء من الموسم أكد عرنوس أن الكمية التي سيتم استجرارها من السورية للتجارة سيتم تسويقها في السوق المحلية فقط.

وأكد رئيس اتحاد فلاحي طرطوس محمود ميهوب لـ«الوطن» أن القرارات الحكومية التي صدرت بخصوص تسويق الحمضيات بتوجيه كريم من قائد الوطن، والخطوات التي بدأت أمس من السورية للتجارة بطرطوس لجهة توزيع الصناديق وتشكيل لجنة التسويق بمشاركة مندوب عن الاتحاد من شأنها إنقاذ ما تبقى من الإنتاج بأسعار جيدة تعود بالخير على الفلاح وهذه الزراعة المهمة.

بدوره قال رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة وصناعة طرطوس كفاح قدور: إن توجيه السيد الرئيس والاستنفار الحكومي الذي حصل بناء عليه أشاع الكثير من الارتياح بين الفلاحين المنتجين مضيفاً: إن عملية إنقاذ الموسم تتطلب إضافة لما اتخذ في مجال التسويق الداخلي اتخاذ إجراءات وقرارات استثنائية من الحكومة منها إلزام شركات العصير باستجرار حاجتها من الحمضيات العصيرية عن طريق السورية للتجارة حصراً وليس من أسواق الهال حتى نضمن هذا الاستجرار، وتشجيع التصدير إلى الدول المجاورة والدول الصديقة من خلال السماح لمصدري الحمضيات باستيراد ما يودون استيراده من مواد للسوق المحلية من حصيلة الخمسين بالمئة من القطع الأجنبي الذي يتركه لهم المركزي، وإزالة كل العقبات أمام المصدرين وإحداث خط نقل بحري مباشر بين مرافئنا والمرافئ الروسية.

مدير فرع السورية للتجارة بطرطوس محمود صقر قال لـ«الوطن» بخصوص الخطوات العملية التي قام بها الفرع أمس الأربعاء تنفيذاً للتعليمات الحكومية: بعد التوجيهات الكريمة من الرئيس الأسد تقرر زيادة كمية الحمضيات المسوقة يومياً من فرعنا وتم إبلاغ جميع الفلاحين والمزارعين بأننا جاهزون لاستلام كامل محصولهم بكل أصنافه وتصنيفاته حتى النخب الثالث وتم أمس ولغاية الساعة الخامسة استلام 35 طناً من المزارعين ومازالت آلياتنا تقوم بنقل الكميات.

وأضاف صقر: نحن في فرع طرطوس ومن بداية موسم الحمضيات كنا نستلم المحصول مباشرة من المزارعين في حقولهم وكنا نقوم بفرز وتوضيب الحمضيات ضمن السورية للتجارة وهذا الإجراء ما زلنا مستمرين به ولكن الآن ستتحمل السورية للتجارة كل تكاليف الفرز والتوضيب من دون تحميل المزارعين أي تكلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن