سورية

المنظمات الدولية علّقت عملها فيه … مقتل مسعف تابع لـ«قسد» في «مخيم الهول» وإصابة طبيب من «الصليب الأحمر»

| وكالات

قتل أحد المسعفين التابعين لميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في هجوم نفذته خلايا تنظيم داعش الإرهابي في «مخيم الهول» شرق الحسكة والذي تديره الميليشيات، في حين تعرض طبيب في «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» داخل المخيم لإصابة بآلة حادة من تلك الخلايا أيضاً.
وأكد مصدران من «مخيم الهول» في تصريح نقله موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني أمس، أن مسعفاً فيما يسمى «الهلال الأحمر الكردي» التابع لميليشيات «قسد» يُدعى باسم محمد محمد، قتل إثر إصابته بطلق ناري في الرأس داخل المخيم.
وأوضح المصدران، أن اثنين من تنظيم داعش دخلا النقطة الطبية التابعة لـــ«الهلال» في المخيم، وانتحلا شخصية مرضى، وأطلقا الرصاص من سلاح مزود بكاتم للصوت، باتجاه الضحية.
وحسب المصدرين، فإن مركز «الهلال الأحمر الكردي» داخل المخيم أخلي من الطاقم الطبي.
كما تحدثت وكالة «هاوار» الكردية، عن مقتل مسعف ضمن طواقم «الهلال الأحمر الكردي»، في «مخيم الهول»، أثناء وجوده في نقطته الطبية، وذلك بعد تعرضه للهجوم من خلية تابعة لداعش مؤلفة من شخصين دخلا النقطة الطبية بصفة مرضى وأقدما على استهداف الضحية وقتله.
وعلى خلفية مقتل المسعف علقت أغلبية «المنظمات الدولية» و«الجمعيات» التابعة لميليشيات «قسد» أنشطتها داخل المخيم، وفق ما نقلت وكالة «نورث برس» الكردية التابعة لما تسمى «الإدارة الذاتية» التي تسيطر عليها ميليشيات «قسد».
وقال المصدر: إن الأغلبية العظمى من المنظمات الدولية أوقفت أنشطتها، باستثناء الأنشطة المنقذة للحياة من مياه وخبز وغيرها».
وأضاف: إن هناك اجتماعاً جمع «منظمة بلومونت» وهي منظمة دولية غير ربحية متخصصة في التنمية الدولية والمساعدات الإنسانية، المشرفة على عمل المنظمات والجمعيات العاملة في المخيم، مع «الإدارة المدنية» التابعة لميليشيات «قسد» في المخيم لتقييم الوضع بشكل عام، بحضور المكتب الأمني في «المنظمة».
وحسب الوكالة، فإنه لم تصدر أي إعلانات رسمية من «المنظمات العاملة في المخيم»، التي يقدر عددها بنحو 50 منظمة وجمعية محلية ودولية، حول تعليق العمل حتى الآن.
وفي وقت لاحق أمس، نقلت «هاوار» عن مصدر تأكيده، أن طبيباً في «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» يدعى آلاجي من الجنسية الإثيوبية، تعرض لهجوم بآلة حادة من خلية نائمة تابعة لتنظيم داعش داخل «مخيم الهول» بنية قتله.
وبعد الهجوم، سحبت اللجنة الدولية طاقمها من المخيم إلى مكان آخر، حسب الوكالة.
كما ذكرت مصادر محلية، حسب وكالة «سانا»، أن مجموعات مسلحة من ميليشيات «قسد»، داهمت خلال الساعات الماضية بوقت متزامن عدة أقسام في «مخيم الهول» واختطفت عدداً من المقيمين واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وتحتجز «قسد» في مخيماتها إضافة إلى نازحين سوريين وعراقيـين، الآلاف من مسـلحي تنظيــم داعش وعائلاتهم بينهم الكثير من الأجانب الذين ترفض بلدانهــم الأصليــة استعادتهم خوفاً من أن يرتــد عليهـا إرهابهم بعد أن قدمــوا الدعم لهم في سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن