الأولى

عرنوس: التسويق لن يتوقف حتى نهاية الموسم ولن نسمح بالتعدي على حقوق الفلاح … مزارعو الحمضيات مرتاحون بعد الإجراءات التي تمت بتوجيهات الرئيس الأسد

| الوطن

سادت أجواء الارتياح في أوساط الفلاحين ومزارعي الحمضيات على خلفية الإجراءات الحكومية التي تمت بعد توجيهات الرئيس بشار الأسد للحكومة أمس الأول بوضع حد فوري لمعاناة الفلاحين والتدخل مباشرة لشراء محاصيلهم من الحمضيات بسعر التكلفة مع هامش ربح واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لتسويق الموسم.

ولليوم الثاني من زيارته لمحافظة اللاذقية اطلع رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس على عملية تسويق المحصول من أراضي الفلاحين في منطقة جبلة عبر المؤسسة السورية للتجارة، كما تفقد آلية تنفيذ الإجراءات المحددة خلال اجتماعات الحكومة على مدى اليومين الماضيين، والتأكد من تطبيقها على أرض الواقع مباشرة.

وفي تصريح لـ«الوطن» أكد عرنوس أن عملية تسويق الحمضيات مستمرة حتى نهاية الموسم وستتم المتابعة اليومية حتى الانتهاء من جني المحصول وتسويقه بكل الوسائل وبشكل مباشر من الفلاحين.

وأضاف: هم بعهدتنا وفق توجيهات سيد الوطن، لافتاً إلى أن عملية استجرار المحصول من أراضي المزارعين تتم وفق المطلوب وأن الحكومة لن تدخر جهداً لتقدمه لأهلنا في اللاذقية وطرطوس.

كما جال عرنوس في سوق الهال في محافظة طرطوس فأكد أن واقع تسويق الحمضيات سيتغير على الأرض وستستجر السورية للتجارة يومياً آلاف الأطنان من الحمضيات وستتحمل تكاليف النقل إلى جميع الأسواق في المحافظات، واعداً أن يحصل الفلاح على حقه كاملاً وألا يبخسه أحد هذا الحق وذلك بالتعاون مع الفعاليات التجارية والاقتصادية وأصحاب معامل العصير الذي تم الطلب إليهم زيادة كمية استجرارهم.

من جهته أكد رئيس اتحاد فلاحي طرطوس محمود ميهوب لـ«الوطن» أن القرارات الحكومية التي صدرت بخصوص تسويق الحمضيات بتوجيه كريم من قائد الوطن، والخطوات التي بدأت أمس من السورية للتجارة بطرطوس لجهة توزيع الصناديق وتشكيل لجنة التسويق بمشاركة مندوب عن الاتحاد من شأنها إنقاذ ما تبقى من الإنتاج بأسعار جيدة تعود بالخير على الفلاح وهذه الزراعة المهمة.

بدوره قال رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة وصناعة طرطوس كفاح قدور: إن توجيه الرئيس الأسد والاستنفار الحكومي الذي حصل بناء عليه أشاع الكثير من الارتياح بين الفلاحين المنتجين.

وأضاف: إن عملية إنقاذ الموسم تتطلب إضافة لما اتخذ في مجال التسويق الداخلي اتخاذ إجراءات وقرارات استثنائية من الحكومة منها إلزام شركات العصير باستجرار حاجتها من الحمضيات العصيرية عن طريق السورية للتجارة حصراً وتشجيع التصدير إلى الدول المجاورة والدول الصديقة وإزالة كل العقبات من أمام المصدرين وإحداث خط نقل بحري مباشر بين مرافئنا والمرافئ الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن