رياضة

أسماء طارئة على البوندسليغا وعودة واتفورد وبيتيس…كاربي جديد السييرا وغيرونا جديد الليغا

طوال ربع قرن من الزمان شغل بارما الساحة الكروية الإيطالية وعلى مدار الموسم الذي يكاد ينتهي أخذت أندية عديدة حيزاً واسعاً من أخبار البطولات الأوروبية الكبرى مثل قرطبة وكالياري ولنس وتشيزينا وميتز ولنس وبيرنلي وكوينز بارك رينجرز إلا أنها جميعاً أصبحت في الدرجة الثانية لدوريات بلادها ليحل مكانها أندية جديدة أكدت حضورها في أضواء الموسم القادم أو في الطريق لتقديم أوراق اعتمادها بين الكبار.

ضيوف جدد
على غرار الموسم الماضي تظهر أسماء جديدة في سماء الدرجة الأولى في الدوريات الأوروبية الكبرى لتصارع العمالقة أصحاب الأسماء الرنانة (الذين يلعبون بالملايين) ومن هؤلاء كاربي بطل الدرجة الثانية في إيطااليا وقد تأسس قبل 106 أعوام ولم يسبق له خوض منافسات السييرا منذ تأسيسها 1929 وهاهو يتوج بالبطولة بفارق كبير عن فروسينوني الذي قد يكون الاسم الجديد بين الكبار وينافسه قبل جولتين من الختام بولونيا وفيتشينزا.
وفي إسبانيا فرض ريال بيتيس نفسه بطلاً للدرجة الثانية فعاد إلى الليغا من الباب الواسع بعد موسم واحد فقط وقد لحق به فريق غيرونا الذي سيرفع عدد أندية كاتالونيا إلى ثلاثة وهو الذي لم يسبق له خوض الليغا من قبل على الرغم من أن تأسيسه رافق بداية الدوري الإسباني.

أسماء ثقيلة
وإذا كان اسم فروسينوني ثقيلاً على الأسماع فإن إنغولستادت لن يحفظ بسهولة وقد بات قاب قوسين من التأهل إلى البوندسليغا الألمانية بعد تصدره منافسات الدرجة الثانية وهو يخوض مباراته قبل الأخيرة ضد لايبزغ التي ربما منحته لقب البطل، وينافس دارم شتات أيضاً على التأهل إلى الأضواء مع كايزرسلاوترن العريق ويحتل الأول وصافة الترتيب بفارق نقطتين عن الثاني ويخوض دارم مبارة قوية اليوم مع فيورث الهابط الموسم الماضي.
وفي إنكلترا يعود بورنماوث إلى الدرجة الممتازة بعد أكثر من قرن وبالطبع لم يسبق له المشاركة في البريميرليغ بمسماه الجديد وهو الذي تأسس قبل قرن وربع، ويرافقه واتفورد الذي ظهر موسماً واحداً فقط في البريميرليغ (2006/2007) في حين تتنافس 4 أندية أخرى على المقعد الثالث فتخوض دورياً فاصلاً.
وفي فرنسا سجل تروا عودته بعد موسمين بتتويجه بطلاً لليغ دو وهو من الأندية الحديثة فقد تأسس عام 1986 فقط، ويرافقه جيفكو أجاكسيو التابع لمقاطعة باستيا والذي تأسس عام 1910 إلا أنه يشارك في دوري الكبار للمرة الأولى، ومازلنا بانتظار اكتمال خريطة المتأهلين إلى الأضواء مع عدم نسيان أندية عريقة ذات أسماء طنانة ربما لن نراها بين الكبار في الموسم القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن