رياضة

الجلاء يتجاوز الكرامة وأحداث شغب وتهجم على الحكام والوثبة يفوز على الحرية

| مهند الحسني

ساهمت نتائج المرحلة التاسعة من ذهاب سلة دوري المحترفين في تغيير مواقع الفرق على اللائحة وخاصة بالنسبة لفرق المؤخرة، على حين لم يطرأ أي تعديل جوهري على ترتيب فرق المقدمة، فبقي الوحدة متمسكاً بالصدارة من دون أي خسارة، بالمقابل نجد أن الجلاء بعد فوزه على الكرامة حافظ على مركزه بقوة وأنعش آماله في الاقتراب أكثر من المربع الذهبي تاركاً المجال أمام الوثبة الذي احتل المركز السادس بعد فوزه الدراماتيكي على الحرية في حلب، هذه النتائج من شأنها أن تحدث صراعاً جديداً بين فرق الوسط التي تسعى للاقتراب من دائرة المنافسة وحجز مكان لها بين الكبار.

لكن بالمجمل ورغم هذه الصراعات غير أن المستوى الفني لم يرتق بعد، ومازالت النكهة التنافسية الجميلة غائبة، ويبدو أنها لن تكون مؤثرة إلا مع انطلاقة مباريات الفاينال فور حيث الحسابات مختلفة، والتحضيرات غير شكل ومع وجود اللاعب الأجنبي ستكون المباريات في قمة بهائها واللعب سيكون مختلفاً وفرصة التعويض قليلة، وعيون المدربين مفتوحة على آخرها لأن الفوز سيكون شعار كل الفرق.

مباريات الأسبوع التاسع شهدت بعض مبارياتها إثارة، حيث لا يختلف اثنان على أن لقاء الحرية وضيفه الوثبة كان مقبولاً من حيث الحالة الفنية، وكذلك الحال بالنسبة للقاء الجلاء وضيفه الكرامة الذي شهد إثارة وندية كبيرتين وحضوراً جماهيرياً جيداً حيث لجأ الفريقان إلى حصة إضافية لحسم نتيجة اللقاء، على حين أن الإثارة أطلت برأسها قليلاً على مجريات مباراة الطليعة وضيفه حطين، أما بقية المباريات فجاءت رتيبة ومملة وطابقية بفوارق رقمية كبيرة.

ومع تفاصيل مباريات الأسبوع التاسع معكم نمضي

أطلت المفاجآت برأسها على مباريات هذا الأسبوع وكانت مباراة الجلاء وضيفه الكرامة اللقاء الأبرز في هذه المرحلة وكان لها النصيب الأكبر من الإثارة والقوة عندما فجر الجلاء مفاجأة من العيار الثقيل عند تغلبه على ضيفه الكرامة بطل الدوري الموسم الماضي بعد مباراة قوية من الفريقين شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً قدم الفريقان فيها أداء جيداً وخاصة من الجلاء الذي لعب بأداء رجولي ونجح مدربه الخبير عبود شكور في إعادة فريقه للمباراة بعدما نجح الكرامة في توسيع الفارق إلى خمس عشرة نقطة في الربع الثالث، لكن لاعبي الجلاء قلبوا كل الموازين وحققوا معادلة النتيجة والأداء ونجحوا في تقليص الفارق ومن ثم التقدم والفوز، ولجأ الفريقان إلى حصة إضافية لحسم نتيجة اللقاء الذي كان جلائياً بكل شيء، وهذه الخسارة هي الثانية للكرامة بعد خسارته أمام الوحدة.

وشهدت مباراة الحرية وضيفه الوثبة الكثير من الندية والإثارة في المباراة التي جمعت الفريقين مساء يوم الخميس الماضي في حلب وقدم الفريقان أداء جيداً وخاصة من الوثبة الذي نجح في آخر ثانية من تسجيل ثلاثية التقدم والفوز عبر نجمه يامن حيدر.

وهي الخسارة السادسة للحرية والفوز السادس للوثبة.

وفي صالة الفيحاء بدمشق حقق الجيش فوزاً على جاره الفيحاء وتغلب عليه بفارق كبير وصل إلى ٣٩ نقطة.

وتعذب الطليعة كثيراً قبل أن يحسم موقعته مع ضيفه حطين، وتغلب عليه بعد مباراة شهدت حضوراً جماهيرياً، وتبادل الفريقان أدوار التقدم لكن خبرة لاعبي الطليعة فرضت نفسها وحسمت النتيجة وهذا الفوز هو الثاني للطليعة على حين حطين لم يحقق سوى فوز واحد.

ويوم أمس الجمعة اختتمت مباريات الجولة التاسعة بثلاثة لقاءات حيث حسم الاتحاد موقعته مع ضيفه الثورة وتغلب عليه بسهولة بعد مباراة كانت أشبه بحصة تدريبية للاعبي الاتحاد.

وفي صالة الفيحاء بدمشق لم يقنع الوحدة في أدائه رغم فوزه على ضيفه النواعير بعد مباراة متوسطة المستوى الفني انتهت بفارق عشر نقاط بعد أداء غير مرض للوحدة ترك الكثير من إشارات الاستفهام.

وبهذه النتيجة حقق الوحدة فوزه التاسع بينما النواعير مني بالخسارة السادسة.

تأجيل بمكانه

قرر اتحاد كرة السلة تأجيل مباريات الأسبوع العاشر من مرحلة الذهاب والمقرر إقامتها اليوم وغداً الاثنين بسبب الظروف الجوية السائدة والبرودة الشديدة في الصالات وحرصاً منه على سلامة لاعبينا أثناء تنقلاهم بين المحافظات على أن يحدد موعداً للمرحلة في وقت لاحق.

وافق اتحاد كرة السلة على طلب إدارة نادي الوحدة بإقامة مباراتهم اليوم مع حطين في اللاذقية وهي مباراة من المرحلة العاشرة.

نتائج الأسبوع التاسع

الحرية / الوثبة ٧٢-٧٥.

الطليعة/ حطين ٧٦- ٧٣.

الجيش/ الفيحاء ٨٦- ٤٧.

الاتحاد/ الثورة ٩٦-٥٦.

الجلاء / الكرامة ٧٣-٧2 بعد التعادل ٦٥-٦٥.

الوحدة/ النواعير ٦٦-٥٦.

نجوم المرحلة التاسعة

لاعب الجلاء جورج دولماية استحق لقب اللاعب الأكثر فاعلية في مباراة فريقه مع الكرامة.

– لعب لمدة: 32 دقيقة، – الرميات الحرة: 3 / 3، – النقطتان: 7 / 12، – الثلاثيات: 1 / 5، – ريباوند هجومي: 2، – ريباوند دفاعي: 5، – أسيست: 2، ستيل: صفر، بلوك: صفر، التسجيل: 20 نقطة.

لاعب الوثبة يامن حيدر ظهر بمستوى رائع أمام الحرية.

دقائق اللعب: ٤٠، النقاط: ٢٣، ريباوند: ١٥، أسيست: ٣، الفاعلية: ٣٢، تيرن أوڤر: ٢، ستيل: ٣، بلوك: ١، الأخطاء المرتكبة: ٣، الأخطاء المكتسبة: ٤.

نسب التسجيل: النقطتان: ٦/٩ (٦٦.٧ بالمئة)، الثلاثيات: ٣/٨ (٣٧.٥ بالمئة)، الرميات الحرة: ٢/٥ (٤٠ بالمئة).

لاعب الطليعة شهم عاجوقة قاد فريقه للفوز على حطين.

دقائق اللعب: ٤٠، النقاط: ١٥، ريباوند: ٧، أسيست: ١٠، الفاعلية: ٢٣، تيرن أوڤر: ٦، الأخطاء المرتكبة: ٣، الأخطاء المكتسبة: ٥.

نسب التسجيل: النقطتان: ٤/٥ (٨٠ بالمئة)، الثلاثيات: ١/٣ ( ٣٣.٣ بالمئة)، الرميات الحرة: ٤/٤ (١٠٠ بالمئة).

لاعب الجيش يزن معجّل سجل أرقاماً جيدة أمام الفيحاء.

دقائق اللعب: ١٩:٥٧ دقيقة.

النقاط: ٢١، ريباوند: ٢، أسيست: ١، ستيل: ٢، الفاعلية: ١٥، تيرن أوڤر: ٤، الأخطاء المرتكبة: ١، الأخطاء المكتسبة: ٢.

نسب التسجيل: النقطتان: ٦/٩ (٦٦.٧ بالمئة)، الثلاثيات: ٢/٥ (٤٠ بالمئة)، الرميات الحرة: ٣/٤ (٧٥ بالمئة).

مدرب المرحلة

يستحق مدرب نادي الجلاء عبود شكور أن يكون مدرب المرحلة بعد فوز فريقه على الكرامة وقراءته الصحيحة لمجريات اللقاء والتبديلات السريعة وغير المتسرعة التي كان سبباً في فوز فريقه عن جدارة واستحقاق.

أحداث شغب وعقوبات قادمة

لم تكد تنتهي مباراة الجلاء وضيفه الكرامة حتى تصافح لاعبو الفريقين من دون أي مشاكل، لكن الخسارة لم ترق لبعض جمهور نادي الكرامة حيث بدأ قلة منهم بإطلاق وابل من الشتائم بألفاظ خادشة للحياء نخجل على ذكرها في صفحات جرائدنا الوطنية بحق طاقم حكام اللقاء (صفوان سيفو، حسام عكاوي، محمد عبجي) ولم يتوقف الأمر عند حدود الشتائم بل حاول البعض التهجم بالضرب للحكام وتعالت الأصوات الأمر الذي دفع البعض لاستدعاء رجال حفظ النظام الذين نجحوا في حماية الحكام وإخراجهم من الصالة بسلام من دون أي أذى، مصادر مطلعة أكدت لـ«الوطن» بأن الحكام كتبوا تقريراً بالأحداث التي حصلت وهناك عقوبات وغرامات بحق جمهور نادي الكرامة ستصدر في الأيام القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن