سورية

الاحتلال التركي اعتدى على محيط عين عيسى واستشهاد وإصابة مدنيين … الجيش العربي السوري يدمي دواعش البادية

| حماة- محمد أحمد خبازي - دمشق- الوطن- وكالات

دك الجيش العربي السوري برمايات من مدفعيته الثقيلة، مواقع لـتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفائه في منطقة «خفض التصعيد»، في وقت خاضت وحدات منه اشتباكات مع مسلحي تنظيم داعش الإرهابي بالبادية الشرقية، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم، على حين قصفت قوات الاحتلال التركي محيط طريق «M4» وقرية الحدريات شرق مدينة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المدنيين ووقوع أضرار في بعض المنازل والممتلكات العامة والخاصة.

وفي التفاصيل، فقد بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الوحدات المشتركة من الجيش والقوات الرديفة، تصـــدت أمس لاعتداء خلايــا من تنظيم داعـــش الإرهابــي، على نقاط عسكرية في منطقة الرصافة ببادية الرقة.

وأوضح المصدر، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الدواعش في حين شن الطيران الحربي السوري والروسي المشترك غارات مكثفة على مواقع للدواعش في بادية الرقة.

ولفت إلى أن الوحدات المشتركة من الجيش والقوات الرديفة، كانت قد كثفت عملياتها البرية في تمشيط قطاعات البادية بتغطية نارية من الطيران الحربي الذي استهدف مخابئها في مثلث حماة ـ حلب ـ الرقة، وما بين حمص ودير الزور.

أما في منطقة «خفض التصعيد» شمال غرب البلاد، فقد بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش العاملة بريف حماة الشمالي، دكت بالمدفعية الثقيلة صباح أمس، مواقع للإرهابيين في قرى الزيارة والقاهــرة والعنكاوي بسهل الغاب الشــمالي الغربي بريــف حماة، في حين دكــت وحــدات الجيــش العاملة بريف إدلب، نقاط تمركز للإرهابيين في البارة وفليفل وبينين وسفوهن بجبــل الزاويــة.

من جهة ثانية، أفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال التركي والإرهابيين المرتبطين بها قصفوا بالمدفعية الثقيلة قرية الحدريات شرق مدينة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المدنيين ووقوع أضرار في بعض المنازل والممتلكات العامة والخاصة.

ولفتت المصادر إلى انتشار أخبار تفيد بنية الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية التابعة له شن هجوم واسع باتجاه عين عيسى بريف الرقة.

بدورها، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن المنطقة شهدت قصفاً صاروخياً متبادلاً بين ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، والاحتلال التركي في محيط الطريق الدولية «M4» من الجهــة الشرقية لعــين عيسى في ظل استمرار المواجهات بين الطرفين على محاور قريتي المشيرفة وجهبل في محاولة من قِبل مرتزقة النظام التركــي التوغـــل في المنطقــة وسط تمهيد مدفعي وبراجمات الصواريخ.

في المقابل ذكر المتزعم الميداني لميليشيات «قسد» في ناحيــة عين عيسى، المدعو الآن شكري، أن مسلحي «قسد» أفشلوا الهجوم البري لمرتزقة الاحتلال التركي على ناحية عين عيسى، وكبدوهم خسائر فادحة، وذلك حسبما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة والتي أشارت إلى أن مرتزقة الاحتلال، مدعومة بقصف مدفعي، شنته القواعد التركية، حاولت التسلل إلى قريتي جهبل والمشيرفة، شرق عين عيسى، فجر السبت، للسيطرة على الطريق الدولي «M4».

وفي دير الـزور، استهدف مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة، حاجزاً لـ«قسد» على الطريق الواصــل بين بلدتي الكسرة- الكبر، ما أدى إلى وقـــوع إصابــات في صفـــوف مســلحي الحاجز، وفق مواقع إلكترونية معارضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن