شؤون محلية

حلب تتصدر بجوائز تصفيات الأولمبياد العلمي السوري بـ65 فائزاً.. ثم اللاذقية والثالث دمشق … المتميزون.. يمثلون سورية في المنافسات العالمية … الدقاق: بحاجة لجيل مختلف يصبح التميز لديه ظاهرة عامة وليس حالة خاصة

| محمود الصالح

احتفلت هيئة التميز والإبداع بتتويج جيل جديد من المتميزين من طلبة الصف الأول الثانوي الذين تأهلوا من مختلف المحافظات إلى التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لعام 2022 بكل من علوم: الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – المعلوماتية – علم الأحياء، وذلك بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي – رئيس مجلس أمناء هيئة التميز والإبداع بسام إبراهيم ووزير التربية – نائب رئيس مجلس أمناء هيئة التميز والإبداع دارم طباع ، وعدد من رؤساء الجامعات والسفراء واللجان العلمية للأولمبياد.

رئيس هيئة التميز والإبداع هلا الدقاق قالت: إن عدد المشاركين في منافسات الأولمبياد للعام الحالي ويبلغ 6 آلاف طالباً وطالبة وتسعى إدارة الأولمبياد لرفع هذه النسبة كي تصل إلى 25 ألف مشارك ومشاركة، وذلك بهمة مجموعة سفراء الأولمبياد أعضاء رابطة خريجي هيئة التميز والإبداع، وأن سورية اليوم بحاجة لجيل مختلف يصبح التميز لديه ظاهرة عامة وليست حالة خاصة، جيل يفكر خارج الصندوق ويبحث خارج الكتاب المدرسي، إيماناً منا بأنه كلما قلت مساحة التدريس زادت مساحة التعلم، حيث تسعى الهيئة مع الجهات الشريكة وهي الأسرة والمدرسة والمؤسسات الاجتماعية والثقافية لزيادة نشر ثقافة التميز وتكريسها، وأن مفهوم الكل رابح في منافسات الأولمبياد العلمي السوري يحمل قيماً نحتاجها في مجتمعنا في كل يوم وساعة.

كما أن إعلان الفائزين والتتويج ومنح الجوائز تم هذه المرة بطريقة جديدة ومماثلة للنظام العالمي، ونسبة الـ10 بالمئة الأولى في كل مادة تم منح مشاركيها الميداليات الذهبية، على حين تم منح نسبة الـ20 بالمئة التالية الميداليات الفضية، ونسبة الـ40 بالمئة اللاحقة نالت الميداليات البرونزية، أما نسبة الـ30 بالمئة المتبقية فقد تم منحها شهادات تقدير.

الفائزون بالميداليات الذهبية والفضية تم تتويجهم أيضا بأكاليل الغار، ونالوا التهاني بعضوية الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري، ليبدأ تدريبهم الخاص والمباشر للمشاركة في الأولمبيادات العالمية التي تنتظر سورية في صيف 2022.

الدقاق شكرت كل الجهات الشريكة وأهالي الطلاب المشاركين بالتصفيات لتشجيعهم لأبنائهم، ولأساتذتهم في المدارس، وللجان العلمية في الأولمبياد العلمي السوري، وللطلبة القدامى الذين دربوا زملاءهم الجدد وكانوا قدوة لهم، ولفريق عمل هيئة التميز الإبداع.

وتم توجيه الدعوة لـمن وصلوا إلى التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي 2022 ولم يتمكنوا من الانضمام للفريق الوطني، للمشاركة مجدداً وبمادة علمية غير التي شاركوا فيها بالتصفيات، في منتصف آذار القادم للمشاركة في مسابقة التحدي.

جدير بالذكر أن عدد الذين شاركوا في التصفيات النهائية كان 384 طالباً وطالبة والعدد الأكبر منهم من اللاذقية 101 طالب ومن حلب 93 طالباً وطالبة ودمشق 49 طالباً وطالبة وحمص 47 طالباً وطالبة وطرطوس 43 طالباً وطالبة وريف دمشق 28 طالباً وطالبة والسويداء 13 طالباً وطالبة وحماة 8 طلاب والكل من إدلب ودرعا طالب واحد، على حين لم تكن هناك مشاركة من محافظات الرقة والحسكة ودير الزور والقنيطرة.

أما بالنسبة للنتائج فقد تصدرت حلب الجوائز الذهبية بتسع جوائز وتساوت دمشق واللاذقية وحمص بخمس جوائز ذهبية لكل منها وطرطوس ثلاث ذهبيات. وفي مجموع الجوائز كانت الصدارة لحلب من خلال حصد فريقها 65 جائزة تلتها اللاذقية 56 جائزة ومن ثم دمشق 42 جائزة وحمص 28 جائزة وطرطوس 26 جائزة وريف دمشق 21 جائزة والسويداء 6 جوائز وحماة خمس جوائز وإدلب جائزة تقديرية واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن