اقتصاد

حتى لقمة الفقير… الفلافل ترفع أسعارها.. وانتظار تسعيرة جديدة للخبز السياحي

| عبد المنعم مسعود

انعكس ارتفاع أسعار الخبز والصمون السياحي وارتفاع أسعار الزيوت بتأثير الأزمة الأوكرانية سلباً على أسعار السندويش بمختلف أنواعه في العاصمة، في حين ينتظر صحن الفول دوره في المحال الشعبية ليطرح أسعاره الجديدة.

وبلغ سعر سندويشة الفلافل في حي الميدان يوم أمس 2000 ليرة وذلك بارتفاع بلغ 800 ليرة عن سعرها الرسمي بينما اعتمدت بعض المحال سياسة الزيادة في عدد الأقراص لزيادة سعر السندويشة في وقت ناهز فيه سعر كيلوغرام الحمص 5 آلاف ليرة.

ووصل سعر أصغر سندويشة للشاورما 4500 ليرة وذلك بارتفاع عن سعرها النظامي 2800 للسندويشة الصغيرة و3500 للوسط و4000 آلاف للكبيرة وهي أسعار شرائحها وفقاً لنشرة حماية المستهلك ووفقاً لمشاهدات «الوطن» فقد اعتمدت أغلب المحال على سياسة توحيد نوع سندويشة الشاورما وبحجم واحد مع اختراع ما يسمى بالسندويشة «إكسترا» وعزوف المحال عن بيع السندويشة الصغيرة الحجم، كما بلغ سعر وجبة الشاورما العربي 7500 ليرة

وأصبح سعر رغيف الخبز الواحد إذا ما رغب المستهلك بتناول البروستد أو المشوي من الفروج في المحال الشعبية للوجبات الجاهزة 300 ليرة.

وسعر سندويشة الصمون للفلافل 2500 ليرة وسعرها للبطاطا اختلف بين محل وآخر وتراوح بين 2500 و 3500 بينما وصل سعرها لسندويشة الشاورما لخمسة آلاف ليرة وذلك تزامناً مع ارتفاع أسعار الصمون الذي وصل سعر الكيلوغرام منه إلى 3500 ليرة.

وارتفعت أسعار الخبز السياحي لتسجل بين سعر 1400 ليرة للربطة من الخبز الصغير و2200 للوسط و3200 ليرة للحجم الكبير.

وبلغ سعر رغيف خبز التنور بين 300 ليرة و 400 ليرة للرغيف الواحد وسعر العشرة أرغفة من الحجم الوسط 3 آلاف ليرة بينما وصل سعر رغيف الخبز المشروح إلى 400 ليرة.

وتراوح سعر ربطة الخبز العادي في السوق السوداء بين 1000 ليرة و 2500 ليرة وذلك حسب نوعية الخبز ففي كشكول تباع بألف ليرة في حين أنها تباع أمام فرن باب توما بين 1500 ليرة وألفي ليرة وتختلف أسعار بيعها حسب أيام الأسبوع، لكن الثابت أنها تباع من داخل الفرن لبائعي الخبز بسعر 1100 ليرة للربطة الواحدة.

وكشف مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لـ«الوطن» عن وجود دراسة لرفع أسعار الخبز السياحي وذلك ارتباطاً مع ارتفاع مكوناته، فيما بين مصدر في محافظة دمشق وجود دراسة أخرى لرفع أسعار خبز الصمون لتصبح 4 آلاف بدلاً من 3 آلاف ليرة للصمون القاسي و3400 بدلاً من 2700 للصمون الطري، موضحاً أن الارتفاع سببه زيادة أسعار الطحين التي زادت حوالي 400 ليرة للكيلوغرام المسعر وفقاً للتموين المحدد لسعره بـ 2400 ليرة.

وبيّن المصدر أن الخبز السياحي الوسط المستخدم في سندويش الفلافل سيصبح سعره 2500 ليرة، أما الخبز بحجم أكبر فسيصبح بسعر 3200 ليرة وفقاً للدراسة، ويؤكد المصدر أن الزيادة في أسعار سندويش الشاورما تعود لموافقة رسمية على كتاب رسمي يؤكد زيادة تكاليف المادة الأساسية وهي الفروج ارتباطاً بزيادة تكاليف تربيته وأعلافه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن