رياضة

السيتي في المواجهة الأصعب أمام ويستهام وديربي شمال لندن في الواجهة … قمة بين الأتلتي وإشبيلية في الليغا وأخرى على وصافة الليغ آن

| خالد عرنوس

يسدل الستار يوم السبت القادم على منافسات الدوري الألماني من خلال الجولة الرابعة والثلاثين والتي سيتحدد من خلالها مصير المقاعد الأوروبية، حيث انحصرت البطاقة الرابعة المؤهلة إلى دوري الأبطال بين لايبزيغ وفرايبورغ، وتقترب النهاية على مستوى ثلاث بطولات من الدوريات الكبيرة في القارة العجوز حيث تبقت جولتان، ففي إيطاليا سيكون موعد ميلان المتصدر مع مباراة قمة عندما يستقبل أتلانتا، على حين ملاحقه وجاره الإنتر ينزل ضيفاً على كالياري وبالمقابل فإن ستة أندية تتصارع على الهروب من الهبوط إلى السييرا B ومنها قطبا جنوى وإن كان سامبدوريا يحتاج إلى فوز لضمان البقاء.

وفي فرنسا يتعين على مرسيليا تفادي الهزيمة في القمة التي تجمعه مع رين في حال أراد المشاركة بالشامبيونزليغ ويحاول موناكو استغلال هذه المواجهة بضمان مقعد الدور التمهيدي على الأقل عندما يستقبل بريست، وعلى المقلب الآخر يحاول سانت إيتيان العريق تجنب مغادرة الليغ آن عندما يستضيف ريمس وهو بحاجة إلى فوزين وانتظار سقوط لوريان، أما في إسبانيا فإن الموقعة المنتظرة بين أتلتيكو مدريد وإشبيلية ضمن الجولة 36 ستكون حاسمة للطرفين لضمان مقعد دوري الأبطال.

وفي إنكلترا يلتقي فريقا ليفربول وتشيلسي في نهائي كأس الاتحاد (المسابقة الأقدم في العالم) وسبق لهما أن تواجها في نهائي كأس رابطة المحترفين، وفي البريميرليغ يحل السيتي المتصدر ضيفاً على ويستهام في مهمة صعبة لحسم اللقب أو الإبقاء على الفارق مع ليفربول الذي شارك السيتي بالصدارة مؤقتاً بانتظار لقاء السيتي بالأمس أمام ويلفرهامبتون.

نهائي متجدد

في ملعب ويمبلي سيكون النهائي الثاني هذا الموسم بين ليفربول وتشيلسي بعد مواجهتهما في نهائي كأس المحترفين والذي انتهى بالتعادل السلبي قبل أن تضحك ركلات الترجيح للحمر بنتيجة 11/10، لتكتمل رحلة التعادلات بين الفريقين هذا الموسم بعد تعادلهما بالبريميرليغ 1/1 في أنفيلد و2/2 في ستامفورد، ويعد الفريقان من كبار الكرة الإنكليزية تاريخياً إضافة إلى وجودهما ضمن الأربعة الكبار في السنوات الأخيرة، فتوج الريدز بدوري الأبطال 2019 ثم تشيلسي 2021 وهاهو يلعب نهائي المسابقة للمرة الرابعة خلال خمسة مواسم أخيرة، وتتميز المواجهة بينهما بالإثارة والندية والحماسة، ومن شاهد نهائي المحترفين لاحظ الأمر تماماً، وبالتالي فحظوظهما متساوية تماماً بخطف اللقب الذي يحمل الرقم تسعة للفريق اللندني أو الثامن لأحمر ليفربول، يذكر أن الآرسنال يحتل لائحة المتوجين باللقب برصيد 14 لقباً يليه مان يونايتد بـ12 لقباً ثم ثنائي لندن (تشيلسي وتوتنهام) بـ8 ألقاب يليهما ليفربول وأستون فيلا بـ7 ألقاب ثم نيوكاسل ومان سيتي وبلاكبيرن بـ6 ألقاب.

الفريقان سبق لهما أن تواجها مرة واحدة في النهائي قبل عشر سنوات وتوج تشيلسي يومها باللقب بفوزه 2/1، علماً أن تشيلسي خاض 15 نهائياً سابقاً مقابل 14 مرة لليفربول، وكان الأول فاز 2/صفر في المواجهة الأخيرة بينهما في المسابقة بالدور الخامس لنسخة 2019/2020، يذكر أن ليفربول مازال ينافس على لقب البريميرليغ ويحتل المركز الثاني وراء السيتي، وكذلك يخوض نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بعد أسبوعين على حين ضمن تشيلسي المشاركة بدوري الأبطال الموسم القادم لكنه مازال معرضاً لفقدان المركز الثالث حيث يزاحمه جاره الآرسنال.

ديربي الشمال

هو أحد ديربيات العاصمة لندن ويحتل تاريخياً المكانة الأعلى بين ديربياتها الكثيرة ويطلق عليه ديربي شمال لندن ويجمع توتنهام مع الآرسنال وقد بدأت حكايته عام 1909 ويأتي اليوم بالذات في وضع تنافسي بين الفريقين ليس على لقب الدوري أو الكأس، بل من أجل حجز مقعد بدوري أبطال أوروبا، فالغانرز يحتل المركز الرابع بفارق أربع نقاط عن السبيرز ما يعني أن فوزه في القمة التي تقام في العاشرة من مساء اليوم الخميس سيضمن له إنهاء الموسم بالمركز الرابع والعودة إلى الشامبيونز بعد خمسة مواسم كاملة وهو ما يسعى كونتي ولاعبوه لتعطيله أقله من خلال الثأر لخسارة الذهاب على ملعب الإمارات بنتيجة 1/3، وقد خسر الفريقان خلال الجولات التسع الأخيرة عدداً من النقاط فتلقى الآرسنال خلالها 4 هزائم على حين اكتفى توتنهام بهزيمتين وتعادلين، ورغم ذلك فقد حافظا على حظوظهما بمربع الكبار حتى اللحظة، وخاض الآرسنال 18 مباراة خارج ملعبه (9 انتصارات وتعادل و7 هزائم) في حين سجل السبيرز 11 فوزاً وتعادلاً وحيداً و4 هزائم على أرضه.

تاريخياً تقابل الفريقان 190 مرة بكل المسابقات والتفوق للآرسنال بواقع 79 فوزاً مقابل 60 لتوتنهام آخرها قبل عامين بنتيجة 2/صفر وتعادلا 51 مرة آخرها في 2016 بنتيجة 2/2 على أرض الآرسنال، وعلى مستوى الدوري الأعلى فقد تقابلا 169 مرة ففاز الآرسنال 68 مرة مقابل 54 للتوتنهام وتعادلا 47 مرة، أما فوز الآرسنال الأخير في وايت هارت لين فيعود إلى 2014 بالدوري بهدف يتيم وبعدها بعام فاز كذلك 2/1 ضمن مسابقة كأس الاتحاد.

البطاقة الرابعة

هي المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا عن الدوري الألماني وقد انحصرت بين لايبزيغ الذي سبق له أن ظهر في أربع من خمس نسخ أخيرة فيها وقد خرج من دور المجموعات هذا الموسم فرايبورغ الذي لم يسبق له المشاركة فيها، ويلعب الأول مباراة سهلة على الورق عندما يحل ضيفاً على أرمينيا بيليفيلد الهابط رسمياً إلى الدرجة الثانية والذي لم يحقق أي فوز في الجولات العشر الأخيرة، وسبق للايبزيغ أن خاض 16 مباراة خارج أرضه ففاز بست وخسر مثلها مقابل أربعة تعادلات على حين سجل بيليفيلد فوزين و9 تعادلات و5 هزائم في ملعبه، وتقابل الفريقان ثلاث مرات في الأضواء ففاز لايبزيغ مرتين في الموسم الماضي 2/1 و1/صفر وفاز أرمينيا في ذهاب الموسم الحالي 2/صفر.

ويتوقع أن تكون مهمة فرايبورغ أصعب على اعتبار أنه ينزل بضيافة ليفركوزن ثالث الترتيب والقاسم المشترك بينهما أنهما خسرا مرتين خلال 10 جولات فائتة، وحقق ليفركوزن 9 انتصارات وتعادلين مقابل خمس هزائم على ملعبه، في حين سجل فرايبورغ 7 انتصارات و5 تعادلات مقابل 4 هزائم بعيداً عن أرضه، ذهاباً فاز فرايبورغ 2/1 وهو الفوز الثاني على مضيفه في آخر 3 مواجهات دون هزيمة مقابل 7 مواجهات قبلها لم يعرف الفوز بين 2017 و2020.

وليس بعيداً عن المشاركات القارية يأمل يونيون برلين الذي شارك في النسخة الأولى لمسابقة المؤتمر الأوروبي بالصعود إلى اليوروليغ بعد أكثر من عقدين على مشاركته الوحيدة فيها ويحتاج الأمر إلى فوزه على ضيفه بوخوم حادي عشر الترتيب مقابل خسارة فرايبورغ، حيث يتقدم الأخير بفارق نقطتين، وكان يونيون فاز على بوخوم ذهاباً بهدف.

صراع الصغار

هي بطولة الصغار في الدوري الفرنسي أو لنقل معركة وصافة البطل باريس سان جيرمان ويتصدر مرسيليا المشهد بفارق ثلاث نقاط أمام موناكو و6 نقاط أمام رين، ويبرز لقاء الأول والثالث في قمة الجولة قبل الأخيرة وتتوقف فرصة رين فيها على نتيجته أمس على أرض نانت، فالفوز على بطل الكأس يرفع من حظوظ رين، في حين أي نتيجة أخرى تجعل من مواجهة روازون بارك الفرصة الأخيرة لصاحب الأرض، وسجل رين 13 انتصاراً على أرضه هذا الموسم مقابل تعادل وحيد و4 هزائم على حين حقق مرسيليا 12 فوزاً وتعادلين و3 هزائم خارج ملعبه، ذهاباً فاز مرسيليا بهدفين دون ردّ وفي الموسم الماضي حقق رين فوزه الوحيد في ثماني مواجهات أخيرة بين الفريقين وجاء الفوز بهدفين لهدف في ملعبه وقد خسر خلال هذه الفترة مرتين على أرضه بنتيجة صفر/3 وصفر/1.

ومهما كانت نتيجة مباراة رين مع مرسيليا فإن المستفيد الأول والأخير منها موناكو الذي مازال يطمح لإنهاء الموسم بالمركز الثاني والمشاركة بدوري الأبطال بشكل مباشر دون الدخول في متاهات الأدوار التمهيدية، ويستقبل فريق الإمارة في الجولة 37 بريست حادي عشر الترتيب والذي يلعب دون ضغوط، وسبق لموناكو الذي حقق ثمانية انتصارات متتالية مؤخراً رفعته من مراكز الوسط إلى المركز الثالث أن سجل 11 انتصاراً على أرضه مقابل 4 تعادلات و3 هزائم في حين سجل بريست 6 انتصارات و5 تعادلات خارج ملعبه مقابل 7 هزائم، وتقابل الفريقان 6 مرات منذ عودة بريست للأضواء عام 2010 ففاز بأربع منها آخرها في ذهاب الموسم الحالي 2/صفر مقابل فوزين لموناكو.

ويحتاج سانت إيتيان العريق إلى الفوز على ريمس ليقطع شوطاً نحو النجاة من الهبوط بغض النظر عن نتيجته أمس أمام نيس، فالفارق قبل هذه المباراة ثلاث نقاط مع لوريان سابع عشر الترتيب، علماً أنه لم يحقق الفوز على ضيفه خلال خمس مواجهات أخيرة فخسر ثلاثاً منها مقابل تعادلين أما فوزه الأخير فيعود إلى ثلاثة أعوام سابقة في ملعب ريمس.

برنامج المباريات

كأس إنكلترا – النهائي

– السبت: ليفربول × تشيلسي (6,45).

الدوري الإنكليزي – الأسبوع 37

– الأحد: توتنهام × بيرنلي (2,00)، ويستهام × مان سيتي، أستون فيلا × كريستال بالاس، وولفرهامبتون × نوريتش، واتفورد × ليستر سيتي، ليدز يونايتد × برايتون (4,00)، إيفرتون × برينتفورد (6,30).

– الإثنين: نيوكاسل × الآرسنال (10,00).

الدوري الإسباني – الأسبوع 37

– الأحد: قادش × ريال مدريد، خيتافي × برشلونة، أتلتيكو مدريد × إشبيلية، بيتيس × غرناطة، فياريال × سوسيداد، إسبانيول × فالنسيا، بلباو × أوساسونا، سلتا فيغو × إلشي، مايوركا × رايو فاليكانو، ليفانتي × ألافيس (7,30).

الدوري الإيطالي – الأسبوع 37

– السبت: إيمبولي × ساليرنتانا (4,00)، هيلاس فيرونا × تورينو، أودينيزي × سيبيزيا (7,00)، روما × فينسيا (9,45).

– الأحد: بولونيا × ساسولو (1,30)، نابولي × جنوى (4,00)، ميلان × أتلانتا (7,00)، كالياري × إنتر ميلانو (9,45).

الدوري الألماني – الأسبوع 34

– السبت: فولفسبورغ × بايرن ميونيخ، دورتموند × هيرتا برلين، ليفركوزن × فرايبورغ، بيليفيلد × لايبزيغ، مونشن غلادباخ × هوفنهايم، شتوتغارت × كولن، يونيون برلين × بوخوم، ماينز × فرانكفورت، أوغسبورغ × غرويتر فورت (4,30).

الدوري الفرنسي – الأسبوع 37

– السبت: مونبيلييه × سان جيرمان، رين × مرسيليا، موناكو × بريست، ستراسبورغ × كليرمون، نيس × ليل، ليون× نانت، ميتز × أنجيه، تروا × لنس، سانت إيتيان × ريمس، بوردو × لوريان (10,00).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن