شؤون محلية

على التموين المتابعة والمعالجة … محافظ اللاذقية لـ«الوطن»: خلال جولتي على الأسواق لاحظت وجود تباين بالأسعار ومواد مهربة

| اللاذقية - عبير سمير محمود

أكد محافظ اللاذقية عامر هلال لـ«الوطن»، توجيه مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك للعمل على ضبط الأسواق وتشديد الرقابة التموينية لحماية المواطن من الاستغلال.

وعلى هامش الجلسة الختامية لمجلس محافظة اللاذقية بدورته العادية، وفي رده على سؤال «الوطن» حول عدم وجود ضوابط بالسوق لنواحي الأسعار والإعلان عن التسعيرة للمواد، أوضح هلال لـ«الوطن»، أنه وخلال جولاته الميدانية على الأسواق في اللاذقية، لاحظ تبايناً بالأسعار وخاصة بأسعار الخضر والفواكه، وبين أنه تم توجيه مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك لضبط الأسواق ومعالجة الخلل.

وأشار هلال إلى وجود حالات في الأسواق تحتاج إلى معالجة، سواء لناحية الأسعار المتباينة للمواد نفسها بين محل وآخر أم لناحية عدم وجود تسعيرة للمواد في عدد من الأحياء، إضافة لوجود تجاوزات إلى جانب وجود بعض المواد المهربة، ما يتطلب متابعة تموينية ومعالجة من المديرية المعنية.

وأشار محافظ اللاذقية إلى أن خطوة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بوضع مراقبين تموينيين بالأحياء هي إجراء إيجابي ولكن يتطلب متابعة مستمرة وتجديداً للمراقبين وتبديلهم كل 10 أيام على سبيل المثال لمنع أي تجاوزات بعملهم.

وحول الإجراءات الرادعة التي اتخذتها المحافظة مؤخراً لضبط عمل السرافيس، أكد هلال لـ«الوطن» متابعة هذه الإجراءات لردع المخالفين وتحسين عمل جميع خطوط النقل في الريف والمدينة.

وخلال الجلسة الختام لمجلس محافظة اللاذقية، طالبَ عدد من أعضاء المجلس بضبط الأسعار بالسوق والتفلت بعدم الإعلان عن سعر كل مادة، وهو ما يعرض المواطن للاستغلال لعدم معرفة السعر الذي يتغير بين ساعة وأخرى وفق قولهم.

كما تطرق عدد من الأعضاء إلى مشاكل الصرافات الآلية في المصارف العامة ما يكلف المواطنين أعباء مادية ومعاناة دورية مع كل عملية قبض للرواتب، بفعل تعطل الصرافات وخروج بعضها عن الخدمة ناهيك عن عدم وجود إجراءات وتنسيق بين المصارف لصرف الرواتب بآلية سلسة.

وتمت الإشارة خلال الجلسة لضرورة دعم الفلاحين بالمازوت الزراعي ومياه للري مع اقتراب موسم الحصاد لعدد من المحاصيل المهمة، إضافة للمطالب بمعالجة الواقع الخدمي وتعبيد الطرقات والاهتمام بالنظافة استعداداً للموسم السياحي المقبل.

وأكد عدد من أعضاء مجلس المحافظة أهمية وضع خطة لتسويق محصول الحمضيات، لمنع تكرار ما حدث العام الماضي وحماية الفلاح من خسائر جديدة تزيد من معاناته.

ولفت أعضاء آخرون إلى وضع ضوابط للحد من الاتجار بالمشتقات النفطية بالسوق السوداء خاصة الغاز ومادتي المازوت والبنزين، ما تسبب برفع أسعارها أضعافاً مضاعفة خلال الأشهر الأخيرة، إضافة لمطالبهم بضرورة متابعة التجاوزات ببعض محطات المحروقات ومعالجة السرقات فيها، وفق ما ذكروا.

وأشار أحد الأعضاء إلى ضرورة توضيح آلية تنظيم عمل المولدات التجارية وفق قرار لجنة المحروقات بمنع تزويد غير المرخص منها بالمحروقات، لافتين إلى أن إشغالات الأرصفة بحاجة لمعالجة جدية سواء من إشغالات المولدات أم البسطات وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن