سورية

مقتل مسلح من الميليشيات في «أبو النيتل» خلال اشتباكات مسلحة … تواصل الاحتجاجات ضد «قسد» ريف دير الزور

| وكالات

بينما تواصلت الاحتجاجات الشعبية ضد ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» الانفصالية المرتبطة بالاحتلال الأميركي، في ريف دير الزور الغربي، قتل مسلح منها في اشتباكات بريف المحافظة الشمالي، على حين خطفت الميليشيات 13 مواطناً بينهم طفلان في ريف الرقة الشمالي.

ونفذ أهالي بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي وقفة احتجاجية أمام ما يسمى «المجلس المحلي» التابع لميليشيات «قسد» وذلك احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أشارت إلى أن الأهالي طالبوا بتغيير المسؤولين عن توزيع الخبز في البلدة.

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات «قسد» منذ زمن بعيد احتجاجات وتظاهرات شعبية ضد ممارساتها القمعية بحق الأهالي التي تتمثل بالاعتقالات المتواصلة للأهالي وخاصة الشباب منهم لتجنديهم في صفوفها قسراً ومصادرة أراضيهم ومنازلهم وفرض الأتاوات والاعتداء عليهم.

وقبل أسابيع قليلة تجمع عشرات المواطنين على الطريق العام لبلدة الحصان بريف دير الزور الغربي، ضمن مناطق سيطرة ميليشيات «قسد»، مطالبين بتحسين الأوضاع المعيشية، حيث عمد المحتجون إلى قطع الطريق بالإطارات المشتعلة.

على خط مواز، ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أن توتراً كبيراً ساد قرية أبو النيتل بريف دير الزور الشمالي، جراء اشتباكات مسلحة أدت لمقتل أحد مسلحي ميليشيات «قسد» وإصابة سيدة وطفلة بجروح.

وسبق أن استهدف مجهولون في الثاني والعشرين من الشهر الماضي نقطة عسكرية لميليشيات «قسد» في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي وحصلت اشتباكات عنيفة ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي الميليشيات وإيقاع خسائر مادية بالنقطة العسكرية.

من جهة ثانية، خطفت ميليشيات «قسد» 13 مواطناً بينهم طفلان بعد مداهمة قرية المخلط الواقعة شمال الرقة.

ونقلت وكالة «سانا» عن مصادر أهلية في الرقة قولها إن مجموعات مسلحة من ميليشيات «قسد» اقتحمت القرية الواقعة على الطريق الدولية «M4» وخطفت 13 مدنياً بينهم طفلان على خلفية منع أحد المواطنين عمال حفر الأنفاق التابعين للميليشيات بالحفر تحت منازل القرية وذكرت المصادر أن المسلحين اعتدوا بالضرب على الأهالي بينهم كبار في السن.

وتعمد ميليشيات «قسد» إلى إنشاء تحصينات هندسية في المناطق التي تنتشر فيها بينها أنفاق أودت بحياة العشرات من العمال خلال عمليات الحفر وتجريف الأتربة.

كما نقلت وكالة «سانا» أمس عن مصادر محلية: إن ست سيارات عسكرية تابعة لميليشيات «قسد» طوقت قرية اليمامة شمال غرب مدينة الرقة واختطفت أفراد أسرة بكاملها بذريعة مقاومة مسلحي الميليشيات واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وفي السابع والعشرين من الشهر الماضي خطفت ميليشيات «قسد» ثلاثة أشخاص في قرية حزيمة شمال الرقة واقتادتهم مكبلين إلى أحد مقراتها القريبة.

في الأثناء لفتت مصادر من مدينة الطبقة بالريف الغربي إلى أن ما تسمى لجنة التربية والتعليم التابعة لميليشيات «قسد» منعت عدداً من المعلمين الذين خرجوا بمظاهرات ضدها من ممارسة عملهم في مدارس المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن