الأولى

فعاليات مستثناة من الرقابة.. ومدير التموين يرد: ضبطنا أشخاصاً لا داعي لذكرهم! … «سجال» في مجلس محافظة دمشق حول الرقابة وأسعار «السورية للتجارة» والرسائل الذكية

| فادي بك الشريف

شهد اجتماع مجلس محافظة دمشق في جلسته الأخيرة سجالاً بين أحد الأعضاء ومدير التجارة الداخلية عندما وجه سهام انتقاده إلى عمل التموين والحديث عن وجود فعاليات مستثناة من الرقابة التموينية على حد قوله، ليشكك مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بصحة كلامه ويرد عليه بالقول: «لا توجد أي فعالية خارج الرقابة، ولا يوجد لدينا أي أمر مخبأ ولا داعي لكي أذكر لك الأشخاص الذين كتبنا بهم ضبطاً تموينياً».

هذا السجال استدعى تدخل رئيس مجلس المحافظة للتأكيد على وجود نقص واضح بعدد مراقبي التموين على جميع الأسواق، كاشفاً عن رفع توصية بزيادة العدد حتى يصل إلى 300 مراقب.

أعضاء المجلس صوبوا سهام انتقادهم إلى واقع عمل صالات «السورية للتجارة»، مؤكدين عدم رضاهم عن الأسعار التي وصفت بأنها أكثر من الأسواق في العديد منها، مطالبين بسيارات إسعافية لتوزيع السكر والأرز في العديد من الأحياء.

كما تطرقت المداخلات إلى التأخر الواضح برسائل المحروقات والمواد التموينية، منتقدين الوضع غير المقبول على صعيد «رسائل البنزين» مع عدم توافر المادة بالعديد من الكازيات ولاسيما المخصصة للسفر، ومتسائلين عن مدة استلام أسطوانة الغاز؟

وبيّن مدير فرع دمشق وريفها للغاز حسن البطل أنه يوجد تحسن بتوريدات مادة الغاز، وسيشعر بها المواطن خلال الفترة القادمة، بحيث ستقلص مدة استلام الغاز إلى الفترة بين 65 و75 يوماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن