الأولى

محافظ اللاذقية: تباين بالأسعار ومواد مهربة بالأسواق … «التجارة الداخلية» ترفع أسعار الإسمنت 100 بالمئة بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج

| دمشق- محمود الصالح - اللاذقية- عبير سمير محمود

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أمس قراراً يقضي برفع أسعار مبيع كل أنواع الإسمنت التي تنتجها معامل وزارة الصناعة في عدرا وحماة وطرطوس، بناء على توصية اللجنة الاقتصادية وعلى كتاب وزارة الصناعة.

ووفقاً للقرار تم تحديد مبيع الإسمنت البورتلاندي عيار 32.5 للمستهلك بـ397760 ليرة للطن الواحد والذي كان قبل الزيادة يباع للمستهلك بقيمة 216000 ليرة سورية، وبمعدل زيادة قدرها 100 بالمئة تقريباً.

أما أسعار الإسمنت البوزلاني فقد حدد القرار مبيعه للمستهلك بقيمة 301670 ليرة للطن الواحد، وأسعار مبيع إسمنت آبار النفط 458450 ليرة للطن الواحد، والإسمنت المقاوم للكبريتات 436860 ليرة للطن الواحد، في حين حدد القرار مبيع الإسمنت البورتلاندي عيار 42.5 بقيمة 413490 ليرة سورية للمستهلك.

المدير العام للمؤسسة العامة للإسمنت مروان الغبرا بيّن في تصريح لــ«الوطن» أن رفع الأسعار بلغ مئة بالمئة، موضحاً أن ذلك يأتي نتيجة ارتفاع تكاليف إنتاج الإسمنت بسبب الارتفاع الكبير لأسعار حوامل الطاقة، والتي تشكل 70 بالمئة من تكاليف إنتاج الإسمنت.

من جهته أكد محافظ اللاذقية عامر هلال لـ«الوطن»، توجيه مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك للعمل على ضبط الأسواق وتشديد الرقابة التموينية لحماية المواطن من الاستغلال.

وعلى هامش الجلسة الختامية لمجلس محافظة اللاذقية بدورته العادية، وفي رده على سؤال «الوطن» حول عدم وجود ضوابط بالسوق لنواحي الأسعار والإعلان عن التسعيرة للمواد، أوضح هلال أنه وخلال جولاته الميدانية على الأسواق في اللاذقية، لاحظ تبايناً بالأسعار وخاصة بأسعار الخضر والفواكه إضافة لوجود تجاوزات إلى جانب وجود بعض المواد المهربة، ما يتطلب متابعة تموينية ومعالجة من المديرية المعنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن