شؤون محلية

نقص الموظفين يعرقل «إصدار النتائج والوثائق».. والطالب حُكم عليه بـ«الانتظار» … ملندي لـ«الوطن»: الجامعات مفوضة بتعديل مواعيد امتحاناتها .. الجبان: قريباً رفد «دمشق» بـ800 موظف.. والأسئلة ميسرة وواضحة

| فادي بك الشريف

بين أمين مجلس التعليم العالي ماهر ملندي لـ«الوطن» أن الجامعات مفوضة بتعديل مواعيد الامتحانات الواردة في التقويم الجامعي وذلك حسب وضع وظروف كل جامعة من الجامعات، مؤكداً بحث الموضوع خلال جلسة مجلس التعليم القادم نهاية الشهر الجاري ليصار إلى إمكانية توحيد مواعيد الامتحانات لمختلف الجامعات، علماً أنه قد يصدر قرار عن الوزارة بهذا الخصوص.

ولفت ملندي إلى أنه من المقرر أن يناقش واقع التحضيرات للامتحانات، إضافة إلى المفاضلة الجامعية، مبيناً أن قرار توحيد العقوبات بالنسبة للمخالفات الامتحانية بكل الجامعات في مراحله الأخيرة، ومن المتوقع اعتماده قريباً، علماً أنه سيؤخذ بعين الاعتبار النظام الفصلي بالنسبة للحكومية أو نظام الساعات المعتمدة بالنسبة للجامعات الخاصة، ولاسيما أن الدراسة جاءت بسبب وجود تفاوت في العقوبة والمخالفة نفسها بالنسبة لجامعة مقارنة مع غيرها.

في السياق، مشكلة حقيقة تتجدد كل فصل امتحاني ترتبط بنقص الكوادر والموظفين في الجامعات ما يسبب الضغط على طلبة الدراسات العليا بالاعتماد عليهم في المراقبات الامتحانية كما يلقي النقص بتأثيراته الواضحة على الطلاب ليشكل تأخراً واضحاً في إصدار النتائج والوثائق الطلاب والمصدقات الجامعية، دون ابتكار أي حل جديد من التعليم العالي سوى التأكيد على رفد الجامعات بأعداد إضافية من الموظفين وذلك من المسابقة المركزية المعلن عنها مؤخراً.

وحول هذا الموضوع، أكد ملندي أن مشكلة نقص الموظفين والكوادر مشكلة تفاقمت بسبب ظروف الأزمة وتعاني منها الوزارة، مبيناً العمل على تسيير الأمور حسب الإمكانات المتاحة.

وفي تصريح لـ«الوطن» بين رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبان وجود نقص واضح بأعداد الموظفين، مبيناً أنه يتم الاعتماد على طلبة الدراسات العليا في أعمال المراقبة الامتحانية.

وكشف الجبان عن رفد الجامعة بأكثر من 800 موظف جديد جزء منهم يذهب لدعم فروع الجامعة في درعا والسويداء والقنيطرة، والجزء الآخر لدعم عدد من الكليات في الجامعة الأم، منوهاً بمتابعة موضوع نقص الموظفين الذي يعتبر مشكلة عامة في مختلف الجامعات.

وحول التحضير للامتحانات الجامعية، بين رئيس الجامعة أن أكثر من 200 ألف طالب وطالبة يتقدمون للامتحانات القادمة في مختلف الكليات النظرية والتطبيقية، مبيناً التشدد على صعيد تأمين كل المستلزمات، كما تم التشديد على المكاتب الهندسية والكليات بتجهيز القاعات الدرسية والامتحانية ومراعاة وضع الطالب وأن تكون الأسئلة ميسرة وواضحة ومفهومة، والتدقيق في الأسئلة الموضوعة وعدم حدوث أي مشكلات تنعكس سلباً على العملية الامتحانية.

وأكد الجبان أنه من المقرر أن يصدر الأسبوع القادم التعليمات الامتحانية، ناهيك عن إنجاز الامتحانات العملية، والتأكيد على إصدار كل البرامج قبل فترة زمنية بهدف تحضير الطالب بشكل جيد للامتحانات، علماً أن قرار تمديد فترة نهاية الامتحانات لـ4 آب القادم بدلا من 28 تموز جاء بسبب قدوم عيد الأضحى المبارك ضمن الدورة الامتحانية الثانية، وبالتالي تم إعطاء هامش للطلاب، مبيناً إجراء امتحان مركزي مؤتمت لمقرر الثقافة القومية الاشتراكية يوم الأحد 8 آب القادم من التاسعة والنصف وحتى العاشرة والنصف صباحاً للكليات كافة.

ويشار إلى أنه من المقرر أن تنطلق امتحانات الكليات النظرية التي تضم أعداداً كبيرة من الطلاب قبل أيام من بدء امتحانات الكليات التطبيقية، وسط تنسيق بين عدد من الكليات بدمشق على صعيد تجهيز القاعات الامتحانية، علماً أن 26 حزيران موعد بدء الامتحانات وفقاً للتقويم الجامعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن