عربي ودولي

توقعات أوروبية بنمو الاقتصاد الروسي وتراجع الاقتصاد الأميركي … الروبل يقترب من أعلى مستوى في 5 سنوات مقابل اليورو

| وكالات

اقترب الروبل الروسي من أعلى مستوى في 5 سنوات مقابل اليورو، ليتم تداوله فوق مستوى 65 روبلاً لليورو بقليل أمس الإثنين، ما يدل على مرونة غير مسبوقة للعملة الروسية في ظل العقوبات الغربية المفروضة على موسكو.
يأتي ذلك على حين عدلت المفوضية الأوروبية توقعاتها لأداء الاقتصاد الروسي في العامين 2022 و2023، متوقعة أن يسجل الاقتصاد الروسي في العام 2023 نمواً بعد تراجع في العام 2022، بالمقابل خفضت توقعاتها لأداء اقتصادات عالمية في العام 2022، وقالت إن الاقتصاد العالمي من المتوقع أن ينمو في 2022 بنسبة 3.2 بالمئة، بعدما كانت تتوقع سابقاً أن ينمو بنسبة 5.7 بالمئة.
وحسب ما نقل موقع «روسيا اليوم» عن بيانات بورصة موسكو، فقد ارتفع سعر صرف الروبل الروسي بأكثر من 1 بالمئة ليتم تداوله فوق مستوى 65 روبلاً لليورو بقليل، واقتربت بذلك العملة الروسية من تسجيل أفضل أداء مقابل العملة الأوروبية منذ حزيران 2017.
كذلك حققت العملة الروسية مكاسب مماثلة مقابل الدولار الأميركي، حيث تم تداولها فوق 63 روبلاً للدولار، لتحوم بذلك بالقرب من أقوى سعر صرف لها مقابل الدولار منذ شباط 2020.
ويأتي صعود العملة الروسية، بعد أن كانت قد تراجعت في النصف الثاني من شهر آذار الماضي إلى مستويات تاريخية، إذ وصلت تقريبا إلى مستوى 140 روبلاً للدولار.
وفي مطلع شهر آذار الماضي أعلن البنك المركزي الروسي مجموعة من الإجراءات لتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي في روسيا، ومن أبرز الإجراءات إلزام المصدرين في روسيا بيع 80 بالمئة من عائدات النقد الأجنبي في بورصة موسكو.
وتم تصنيف الروبل الروسي في 2022 كأفضل العملات أداء في العالم أمام الدولار، وفقاً لتقرير نشرته وكالة «بلومبرغ» الأسبوع الماضي.
في غضون ذلك حسب وكالة «تاس»، توقعت المفوضية الأوروبية، في تقرير لها أمس، أن ينمو الاقتصاد الروسي في العام 2023 بنسبة 1.5 بالمئة بعد التراجع في العام 2022، وقالت إن الاقتصاد الروسي سيستقر بحلول العام 2023، وسيكون قادراً على التكيف مع الوضع المرتبط بقطع العديد من العلاقات الاقتصادية مع الغرب.
كذلك من المتوقع ارتفاع معدلات التضخم في روسيا إلى مستوى 20.5 بالمئة في العام 2023، وفقاً لتقرير المفوضية.
إلى ذلك خفضت المفوضية الأوروبية توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في منطقة اليورو للعام الحالي إلى 2.7 بالمئة وفقًا لتقرير المفوضية.
كما قلصت المفوضية الأوروبية توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو لعام 2023 إلى 2.3 بالمئة من تقديرات لشهر شباط الماضي البالغة 2.7 بالمئة.
ومن المتوقع أن يتسارع التضخم في منطقة اليورو إلى 6.1 بالمئة في عام 2022 من 2.6 بالمئة في عام 2021، وأن يتباطأ إلى 2.7 بالمئة في عام 2023.
كذلك خفضت المفوضية الأوروبية تقييمها لديناميكيات الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة لعام 2022، حيث تتوقع أن يسجل الاقتصاد الأميركي نمواً بنسبة 2.9 بالمئة هذا العام، بعدما كانت في السابق تتوقع أن ينمو بنسبة 4.5 بالمئة.
وفيما يتعلق بالعام 2023، تتوقع المفوضية أن ينمو اقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 2.3 بالمئة، بعد أن كانت تتوقع أن ينمو بنسبة 2.4 بالمئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن