عربي ودولي

الاحتلال شن حملة اعتقالات في الضفة وتعرض للمزارعين في الأغوار وجنين تشهد إضراباً عاماً … رام الله: اقتحامات المستوطنين للأقصى لن تنشئ حقاً لليهود في المسجد

| وكالات

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين أعمالها العدوانية بحق الشعب الفلسطيني، عبر سلسلة من الاعتقالات في الضفة، والتعرض للمزارعين في الأغوار ومنعهم من حصاد محاصيلهم، لتطول تلك الاعتداءات الأسرى عبر اقتحام وحدات القمع الإسرائيلي قسم 6 في سجن ريمون، وليقابل العدوان الإسرائيلي بإضراب شامل عم مدينة جنين، على حين أكدت السلطة الفلسطينية أن اقتحامات المسجد الأقصى هي جزء لا يتجزأ من عدوان الاحتلال المتواصل وحربه المفتوحة على القدس ومقدساتها ومواطنيها، بهدف تفريغها من أصحابها الأصليين لتكريس ضمها وفصلها عن محيطها الفلسطيني.
ونقلت وكالة «وفا» عن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيه قوله في كلمته بمستهل جلسة الحكومة، إن الإفلات من العقاب وهو الشعور الذي يشكل طوال 74 عاماً من النكبة الدافع الكبير لقيام دولة الاحتلال بجرائم القتل والاستيطان والتهجير، وقد حان الوقت كي تتوقف تلك السياسة المزدوجة ويصار إلى توفير الحماية لشعبنا من بطش الاحتلال وعنصريته.
بدورها قالت الخارجية الفلسطينية: إن الاقتحامات للمسجد الأقصى تصعيد إسرائيلي رسمي للأوضاع في ساحة الصراع وتخريب متعمد للجهود المبذولة لتحقيق التهدئة.
وأدانت الخارجية في بيان صادر عنها أمس الإثنين، الاقتحامات الاستفزازية المتواصلة التي تدعو لها وتنظمها الجمعيات الاستيطانية وغلاة المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك وبإشراف إسرائيلي رسمي وبحماية شرطة الاحتلال وقواته، بهدف تكريس التقسيم الزماني للمسجد على طريق تقسيمه مكانياً وفرض السيطرة الإسرائيلية عليه والتحكم به.
واعتبرت أن هذه الاقتحامات هي جزء لا يتجزأ من عدوان الاحتلال المتواصل وحربه المفتوحة على القدس ومقدساتها ومواطنيها، بهدف تفريغها من أصحابها الأصليين لتكريس ضمها وفصلها عن محيطها الفلسطيني.
وجددت تأكيدها أن اقتحامات المستوطنين والمتطرفين للأقصى وباحاته غير قانونية ومفروضة بقوة الاحتلال ولن تنشئ حقاً لليهود في الأقصى، وستبقى شكلاً من أشكال الاحتلال ومظاهره لأرض دولة فلسطين عامة وللقدس ومقدساتها بشكل خاص.
من جانب آخر اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، 16 مواطناً في جنين والخليل وبيت لحم في الضفة الغربية.
وفي الأغوار أعاقت قوات الاحتلال، أمس الإثنين، عمل المزارعين في منطقة حمصة، إحدى الامتدادات الجغرافية لسهل البقيعة في الأغوار الشمالية ومنعت المزارعين في حصاد محاصيلهم في المنطقة.
إلى ذلك اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، قسم 6 في سجن ريمون، وشرعت بعمليات تفتيش واسعة فيه.
وقال المتحدث الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن وحدات القمع تعمدت خلال الاقتحام والتفتيش استفزاز الأسرى، والعبث بمقتنياتهم، وقلبها رأساً على عقب.
واستنكاراً لعدوان الاحتلال المتواصل على جنين ومخيمها، عم الإضراب الشامل أمس الإثنين، محافظة جنين بدعوة من المحافظ أكرم الرجوب وحركة «فتح» في المحافظة، حداداً على روح الشهيد داوود زبيدي.
وشمل الإضراب إغلاق المؤسسات والمكاتب الحكومية والمحال التجارية.
وأعلن، أول من أمس، عن استشهاد الأسير المُحرر داوود الزبيدي شقيق الأسير القائد «زكريا الزبيدي»، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال أثناء اقتحامها لمخيم جنين يوم الجُمعة الماضية، وذلك بعدَ اختطافه وهو بحالةٍ حرجة.
وفي القدس اقتحم عشرات المستوطنين، أمس الإثنين، المسجد الأقصى المبارك، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت «وفا» بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات بدأت من باب المغاربة، وانتهت إلى باب السلسلة، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوساً تلمودية في باحاته، خاصة في المنطقة الشرقية منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن