رياضة

جبلة تجاوز رهبة البدايات فتفوق على الأنصار اللبناني

| جبلة- خالد عكو

أسعد فريق جبلة أنصاره ومحبيه خصوصاً ومشجعي الكرة السوريين عموماً بفوزه المستحق أول أمس على فريق الأنصار اللبناني بهدفٍ نظيفٍ في الجولة الثانية من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، هذا الفوز سبقته خسارةٌ مؤلمةٌ أمام السيب العماني مستضيف المجموعة وصاحب الأرض والجمهور بهدفٍ نظيفٍ في الجولة الأولى الأربعاء الماضي، ليلاقي جبلة غداً فريق الكويت الكويتي في ختام دور المجموعات، جبلة على عكس توقعات الكثيرين أجاد في البطولة وحقق الفوز الأول له تاريخياً فيها وسيسعى بعد غد لتحقيق نتيجةٍ طيبةٍ أمام الكويت الكويتي تسعد جمهوره. وهنا سنحاول تلخيص ما جرى مع جبلة في الجولتين الأولى والثانية من البطولة:

جبلة أمام السيب

شعر لاعبو جبلة في مباراة السيب بمهابة البطولة الآسيوية، وبالخوف من الفريق العماني صاحب الأرض والجمهور، فلعبوا منكمشين على أنفسهم وقليلاً ما هددوا مرمى السيب، وقد تلقوا هدفاً وحيداً في المباراة جاء عبر لاعب السيب عيد الفارسي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بعد أن استغل تشتيتاً خاطئاً من مدافع جبلة، وظهر جلياً عدم الانسجام بين لاعبي جبلة في المباراة بسبب إشراك ستة لاعبين من المنضمين مؤخراً للفريق، وهم الذين لم يخوضوا رفقة جبلة أي مباراةٍ رسميةٍ أو حتى تحضيريةٍ، ومع هذا فإنه يمكن القول: إن جبلة كان نداً قوياً للسيب بطل ثنائية الدوري والكأس في سلطنة عمان وبخاصةً في الشوط الأول، ولولا الهدف الذي جاء بخطأ دفاعي كان من الممكن أن يخرج الفريق بالتعادل مع هذا الفريق القوي، وقد تعلم لاعبو جبلة الدرس من مباراة السيب فأجادوا في المباراة التي تليها.

تشكيلة جبلة في مباراة السيب العماني:

إبراهيم عالمة، حمزة الكردي، أنس بلحوس، أحمد حديد، عبد الملك عنيزان، عبد القادر غريب (علي محمد)، خالد المبيض (نور الدين علوش)، مصطفى الشيخ يوسف (حيدر محمد)، حسين جويد، عبد الإله الحفيان (عبد الرحمن بركات)، محمود البحر.

جبلة يتذوق طعم الانتصار

بدا واضحاً للعيان مع صافرة بداية مباراة جبلة والأنصار اللبناني أن جبلة تخلص من رهبة البدايات، فرأينا الفريق يهدد أكثر وتسنح له فرصٌ أكثر، ورأينا الانسجام أكبر بين الصفوف مع إشراك الثنائي الهجومي محمود البحر وعبد الرحمن بركات معاً منذ بداية اللقاء بالإضافة لإشراك نورالدين علوش في الوسط، وحافظت نتيجة المباراة على التعادل السلبي حتى أوشكت على النهاية على الرغم من الهجمات الجبلاوية بالإضافة لهجمات الفريق اللبناني التي كان أخطرها انفرادة كادت تلدغ الشباك الجبلاوية لولا تدخل العالمة، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني يحمل المنضم حديثاً للفريق حسين جويد الفرحة للجماهير الجبلاوية بإحرازه هدف الفوز وهدف جبلة الأول في تاريخ البطولة بمجهودٍ فرديٍ حثيث، لتنطلق معه شرارة الفرح في مدينة جبلة الساحلية التي لم تنم باحتفالاتها بالفوز حتى الصباح، وبشكلٍ عامٍ فإن جميع لاعبي جبلة بمختلف المراكز يستحقون الثناء على أدائهم الطيب في المباراة.

تشكيلة جبلة في مباراته مع الأنصار اللبناني: إبراهيم عالمة، حمزة الكردي، أنس بلحوس (ميهوب إسماعيل)، أحمد حديد، عبد الملك عنيزان، نور الدين علوش (عبد القادر غريب)، خالد المبيض (علي محمد)، حسين جويد، عبد الإله الحفيان (مصطفى الشيخ يوسف)، عبد الرحمن بركات، محمود البحر (حيدر محمد)

نتائج المجموعة

الجولة الأولى

جاءت نتائج الجولة الأولى من المجموعة بفوز السيب العماني على جبلة بهدفٍ نظيف، كما تعادل الكويت الكويتي والأنصار اللبناني بهدفٍ لكلٍ منهما

الجولة الثانية

حقق الكويت الكويتي فوزه الأول في البطولة على حساب صاحب الأرض والجمهور السيب العماني بهدفين مقابل هدفٍ واحدٍ، على حين حصد جبلة نقاط المباراة الثلاث بفوزه على الأنصار اللبناني بهدفٍ نظيفٍ.

الجولة الثالثة

السيب العماني × الأنصار اللبناني. الثلاثاء الساعة ٦ عصراً.

الكويت الكويتي × جبلة السوري. الثلاثاء الساعة ١٠ مساءً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن