شؤون محلية

طلبات عودة كثيرة تُقدم من أهالي يرغبون بالعودة إلى مناطقهم المحررة … محافظ إدلب لـ«الوطن»: استقبلنا عدداً ممن أطلق سراحهم بموجب مرسوم العفو وسلمناهم لذويهم

| محمد منار حميجو

أكد محافظ إدلب ثائر سلهب أنه تم استقبال عدداً ممن تم إطلاق سراحهم بموجب مرسوم العفو رقم 7 الخاص بالعفو عن الجرائم الإرهابية عدا التي أفضت إلى وفاة إنسان، مبيناً أنه تم استقبالهم وتسليمهم إلى ذويهم بعدما تم التواصل معهم وخصوصاً أن جميعهم يقطنون في بعض المحافظات مثل حلب وطرطوس.

وفي تصريح لـ«الوطن» بين سلهب أنه بعد الحديث مع المطلق سراحهم كانت ردود أفعالهم أنهم يريدون أن يفتحوا صفحة جديدة وأن الدولة هي الأم وأنهم يريدون أن ينخرطوا في المجتمع من جديد، لافتاً إلى أن هذا الأمر له تأثيره الإيجابي في المجتمع لأن ذلك يدل على أن الدولة حريصة على أبنائها وإعادتهم من جديد للانخراط في المجتمع.

سلهب أشار إلى أنه تم توجيه هؤلاء المطلق سراحهم إلى عرض أي مشكلة تواجههم لحلها مباشرة في إطار القانون سواء في منزله أو أرضه.

وأكد سلهب أن المحافظة مستعدة لاستضافة كل شخص تم إطلاق سراحه حتى يتم التواصل مع ذويه وتسليمه لهم، مؤكداً أنه يتم استضافتهم وتأمين ما يلزمهم من ضيافة، مشيراً إلى أن المحافظة على استعداد لاستقبال أي دفعة جديدة من المطلق سراحهم لتسليمهم إلى ذويهم.

وبين أن المحافظة تعمل على إرسال كل شخص تم إطلاق سراحه إلى ذويه في حال كانوا يقطنون في محافظة أخرى وذلك إذا تعذر عليهم القدوم لاستلامه وهذا من باب تسهيل تسليمهم إلى ذويهم.

وفي موضوع آخر أكد سلهب أن هناك طلبات عودة كثيرة تقدم من أهالٍ يرغبون في العودة إلى مناطقهم المحررة، مشيراً إلى أن المحافظة تستقبل يومياً طلبات عودة.

وفيما يتعلق بموضوع الخدمات في الريف المحرر بين سلهب أن مشاركة المنظمات الدولية في تقديم الخدمات في الريف المحرر أصبح أكبر بعد الاجتماع الذي تم مع هذه المنظمات في دمشق وتشجيعها للمشاركة أكثر في الريف المحرر، مشيراً إلى أن دور هذه المنظمات في الفترة الماضية كان شبه غائب.

ولفت إلى أن إحدى المنظمات ستبدأ قريباً بإعادة مد خطوط جديدة لشبكة المياه في مدينة خان شيخون، موضحاً أن تكلفة هذا المشروع نحو 800 مليون ليرة وهذا المشروع مهم جداً، ولافتاً إلى ما تقوم به الدولة من أعمال في الريف المحرر من مد شبكات المياه وحفر آبار جديدة وتقديم الخدمات التي يحتاجها المواطنون.

وأشار سلهب إلى أنه بمجرد عودة الأهالي يتم العمل مباشرة على تأمين الخدمات لهم، لافتاً إلى أن وضع الخدمات من مياه وكهرباء في الريف المحرر جيد، مؤكداً أن العمل مستمر لتأمين الخدمات للأهالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن