عربي ودولي

«إن تي في» الألمانية: على أوروبا أن تخشى وقف روسيا «صنبور اليورانيوم» أكثر من أنبوب الغاز

| وكالات

قالت قناة «إن تي في» الألمانية إن على أوروبا أن تخشى وقف روسيا «صنبور اليورانيوم» أكثر من أنبوب الغاز الأمر الذي سيكون له عواقب وخيمة على الغرب.
وأوضحت القناة في تقرير لها نقله موقع «روسيا اليوم» أن الاتحاد الأوروبي يعتمد على اليورانيوم أكثر من الاعتماد على الغاز والحديث يدور حالياً عن الارتباط التكنولوجي الذي لن تتمكن المحطات الكهروذرية الأوروبية من تخطيه دون إلحاق أضرار جسيمة بالإنتاج على حين يحذر الخبراء من أن إغلاق «صنبور اليورانيوم» من روسيا يهدد بتقويض إمدادات الطاقة الكهربائية في دول بأكملها.
وأشار التقرير إلى أن الاتحاد الأوروبي يعتمد على اليورانيوم المخصب الروسي أكثر بكثير من اعتماده على الغاز الطبيعي لأنه وفقاً لبعض المعطيات يشتري نحو 40 بالمئة من اليورانيوم المخصب الضروري لتشغيل محطات الطاقة النووية من روسيا وكازاخستان، وبين التقرير أن العديد من مشغلي محطات الطاقة النووية الأوروبية يخشون أن توقف روسيا توريد اليورانيوم لهم لأن ذلك وفقاً للخبراء سيكون له عواقب وخيمة على الغرب.
وتمكنت روسيا خلال سنوات طويلة من تحقيق النجاح في تحسين العملية التكنولوجية لتخصيب اليورانيوم وتعتبر المنشآت الروسية من بين الأفضل في العالم في هذا المجال إضافة إلى وجود مفاعلات نووية روسية في 18 دولة في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك اثنان في بلغاريا وستة في التشيك و2 في فنلندا و4 في هنغاريا والعدد ذاته في سلوفاكيا.
وتؤكد الرابطة الأوروبية للطاقة الذرية أن أوروبا في هذا المجال تعتمد بشدة على روسيا لأنه يجب بشكل دوري استبدال مفاعلات الماء المضغوط وهي تعمل فقط بقطع غيار روسية الصنع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن