الأولى

أكد أن سورية تمضي قدماً في هذا المضمار … الجعفري: الدولة رائدة عالمياً في التوعية بالقانون الدولي الإنساني

| وكالات

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين – رئيس «اللجنة الوطنية السورية للقانون الدولي الإنساني» بشار الجعفري، أن سورية من الدول الرائدة عالمياً في مجال التوعية بالقانون الدولي الإنساني، مشدداً على أهمية دور الحكومة السورية في تقديم كل التسهيلات المطلوبة لـ«اللجنة الدولية للصليب الأحمر» لتمكينها من ممارسة عملها الإنساني في تلبية احتياجات السوريين المتضررين من الحرب الإرهابية.

ونظمت «اللجنة الوطنية السورية للقانون الدولي الإنساني» بالتعاون مع «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» أمس ورشة عمل في فندق شيراتون بدمشق تحت عنوان: «القانون الدولي الإنساني.. سبل التنفيذ الوطني والمواءمة التشريعية»، وذلك حسب ما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء.

وخلال افتتاح الورشة أكد الجعفري أن سورية من الدول الرائدة عالمياً في مجال التوعية بالقانون الدولي الإنساني، مضيفاً: «نحن في سورية مضينا قدماً في هذا المضمار».

وبيّن أن «اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني» تعمل على الوفاء بالتزامات سورية ذات الصلة بالتوعية بالقانون الدولي الإنساني ونشره ومواءمة التشريعات الوطنية المصدق عليها والتي تلتزم بتطبيق قواعدها، منوهاً بدور «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» في دعم عمل اللجنة الوطنية.

وأكد الجعفري أهمية دور الحكومة السورية في تقديم كل التسهيلات المطلوبة لـ«اللجنة الدولية للصليب الأحمر» لتمكينها من ممارسة عملها الإنساني في تلبية احتياجات السوريين المتضررين من الحرب الإرهابية والإجراءات القسرية الأحادية الجانب المفروضة على سورية.

ولفت إلى الأهمية الكبيرة التي توليها الدولة السورية لموضوع التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني، آخذين بالاعتبار التحديات القائمة والاتهامات المتكررة والمسيسة الموجهة إلى سورية في المحافل الدولية.

وفي تصريح للصحفيين، أكد الجعفري أهمية بناء القدرات الوطنية وتعزيز المعارف في مجال القانون الدولي الإنساني ومواكبة التطورات ذات الصلة وسبل تعزيز تطبيق القانون الإنساني في مؤسسات الدولة ومن بينها المناهج التدريسية في المدارس الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن