رياضة

كرة الفتوة تنهي موسمها على عجل … تحركات إدارية واجتماعات مكثفة والنتائج خلال أيام

| الوطن-شادي علوش

أنهى رجال كرة الفتوة تدريباتهم بعد قرار اتحاد كرة القدم الأخير الذي قضى بترحيل ما تبقى من مباريات في مسابقة كأس الجمهورية إلى مطلع شهر آب القادم بلوائح جديدة.

التدريبات التي كان يقودها المدرب أنور عبد القادر، والتي تصاعدت وتيرتها في الأيام الأخيرة استعداداً لمباراة الوثبة في الكأس، والتي شهدت التزام جميع عناصر الفريق بمن فيهم المدافع الليث علي العائد من المشاركة الآسيوية مع نادي تشرين.

وكان من المفترض أن يجري أزرق الدير مباراتين استعداديتين قبل أن يأتي قرار الترحيل لينهي الموسم بالنسبة للتشكيلة الحالية التي خاضت غمار الدوري الممتاز.

تحركات مكثفة

يأتي هذا وسط تحركات يقودها فرع الاتحاد الرياضي العام بدير الزور لإجراء تغييرات في إدارة نادي الفتوة للإقلاع خلال الأيام القليلة القادمة بعملية التعاقدات الجديدة والاستعداد للموسم المقبل.

وشهدت الأيام القليلة الماضية عدة اجتماعات بين دير الزور ودمشق للخروج بصيغة تشكيلة إدارية توافقية تضم خليطاً بين الداعمين والفنيين والخبرات الإدارية المعروفة.

اجتماع الأقطاب

ومن أبرز الاجتماعات التي عقدت كان الاجتماع الذي ضم رئيس النادي النائب مدلول العزيز مع رئيس النادي الاجتماعي المهندس مازن العاني وبحضور الكابتن أنور عبد القادر والمسؤول القانوني في النادي الاجتماعي الدكتور فراس المصطفى.

في هذا الاجتماع تم الاتفاق بين الأطراف على ترميم واسع بالإدارة وعلى وضع الخطوط العريضة للإمكانيات المادية والفنية التي ستساعد الفتوة على الإقلاع في الموسم الجديد.

هذا الحديث كان مؤجلاً لما بعد مباراة الوثبة التي كانت مقررة يوم ١٧ الحالي، لكن ترحيلها إلى الموسم الجديد، قد يساهم بتسريع عجلة ما تم الاتفاق عليه.

البطاح: ترميم إداري قريب

«الوطن» اتصلت برئيس فرع الاتحاد الرياضي العام بدير الزور حازم بطاح الذي قال:

فكرة ترميم الإدارة كانت مطروحة منذ انتهاء مباريات الدوري، ولكننا قمنا بتأجيلها لما بعد انتهاء الكأس، أما اليوم فنحن أصبحنا أمام واقع تسريع ما تم طرحه وخاصة بعد الاجتماع التقييمي الذي عقدناه في دير الزور والذي ضم العديد من خبرات النادي وخرجنا منه بعدة نتائج.

ويتابع: يحتاج نادي الفتوة لترميم في إدارته وهذه هي الخطوة الأولى والأهم، بدخول عناصر داعمة مع إضافة الخبرات الإدارية والفنيين، بعدها سنترك المجال للمجلس الجديد للقيام بعمله والتحضير المبكر للموسم القادم الذي أصبح على الأبواب، ونحن منذ اليوم سنباشر مشاوراتنا مع رئيسي النادي الرياضي والاجتماعي للخروج بصيغة نهائية للإدارة الجديدة، وأيام قليلة سيتم بعدها الإعلان عن ذلك.

المصطفى: صيغة توافقية وخطوط عريضة

من ناحيته الدكتور فراس المصطفى «المسؤول القانوني في النادي الاجتماعي» قال:

اجتماعنا كان مثمراً على الورق وتم فيه الاتفاق على الخطوط العريضة كافة للموسم الجديد إدارياً ومالياً وفنياً، مع الاتفاق أيضاً على وضع ضوابط معينة في العمل خاصة بعملية انتقاء اللاعبين وسقف التعاقدات، كذلك الالتفات لبقية فئات النادي، وألعابه المختلفة وبشكل خاص كرة اليد، بالإضافة لأمور أخرى نترك الحديث عنها للأيام القادمة، وما نأمله هو توافق الجميع والتفاتهم نحو المصلحة العليا للنادي، الذي نرغب في رؤيته منافساً في الموسم الجديد.

للتذكير

جدير بالذكر، أن مجلس إدارة نادي الفتوة الحالي يضم في عضويته إلى جانب رئيس النادي مدلول العزيز كلاً من السادة: حافظ درويش ومهند السالم وناصر الرداوي وخالد الحميد وعبد العزيز الحسين ومحمد العسكر وأحمد عبد الجبار.

بقي أن نذكر، أن الفتوة أنهى موسمه في المركز التاسع على سلم الترتيب، على حين وصل إلى ربع نهائي الكأس بعد أن أقصى الكرامة في دور الـ ١٦ بهدف وحيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن