رياضة

المعلا في اجتماعه الأخير: لا يجوز أن يكون رئيس التنفيذية ضيفاً … رفعنا تعويضات اللاعبين وطلبت من اتحاد السلة التعاقد مع مجنس مهما كلّف

| مهند الحسني

لم يكن الاجتماع الذي عقده ظهر أمس الثلاثاء رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام فراس معلا بالعادي، بل كان مختلفاً بكل شيء حتى بلهجة الكلام وطريقة إيصالها للحاضرين من رؤساء الاتحادات الرياضية ورؤساء الأندية ورؤساء التنفيذيات الفنية في المحافظات، حيث اتصفت لهجته بالحزم بعيداً عن الانفعال وبدا واضحاً أن هناك استياء من عمل بعض الاتحادات واللجان التنفيذية.

شكر ومشاركة منتظرة

بداية الاجتماع تحدث معلا شاكراً الجميع على حضورهم، ثم دخل في تفاصيل المهمة المراد طرحها، وكانت في مقدمتها المشاركة المنتظرة للرياضة السورية في دورة ألعاب بحر الأبيض المتوسط المقبلة في الجزائر التي ستبدأ فعالياتها في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وتحدث المعلا بإسهاب بقوله: إنه تم الاتفاق منذ فترة ليست بالقصيرة مع أعضاء المكتب التنفيذي على ضرورة المشاركة بالألعاب المتفوقة التي قد تعود بنتائج جيدة، وهي( المصارعة، الملاكمة، ألعاب القوى، الجمباز، الفروسية، رفع الأثقال، الجودو) وتابع بقوله: لقد تم تحضير هذه الألعاب بطريقة مثالية عبر معسكرات خارجية مستمرة منذ أشهر، وهذه المعسكرات لم تخضع لها هذه الألعاب منذ دورة المتوسط عام 1987.

نتائج مؤلمة

وعن أسباب عدم مشاركة كرة السلة 3/3 مضى المعلا يقول: نحن حريصون على مشاركة جميع ألعابنا في كل البطولات بشرط أن تكون قادرة على العودة بنتائج جيدة، لكن كرة السلة 3/3 لن تتمكن من تسجيل حضور طيب والتغلب على منتخبات مشاركة، أمثال إسبانيا، وفرنسا، واليونان وغيرها، لأن نتائجنا ستكون قاسية، ونحن بغنى عنها لأن المشاركة في دورات المتوسط ليست فرصة لكسب الاحتكاك، وإنما هي بطولة كبيرة المشاركة فيها يجب أن تكون بشروط أقلها نتائج جيدة.

رفع التعويضات

وعن تعويضات اللاعبين في البطولات الخارجية زف المعلا البشرى لأبطالنا بقوله: إنه تم رفع التعويضات المادية للاعبين الأبطال بنسبة ألف بالمئة، فعلى سبيل المثال البطل معن أسعد بات يتقاضى تعويضاً مادياً يصل إلى أربعة ملايين ليرة سورية شهرياً، وكذلك الحال بالنسبة للاعب مجد غزال الذي كان يتقاضى تعويضاً لا يصل إلى سبعين ألف ليرة سورية بات يتقاضى ما يقارب مليوني ليرة سورية، وهذا ينطبق على جميع اللاعبين، ومضى بقوله، نحن وضعنا نظاماً جديد للمكافآت المالية في حال حقق أبطالنا ميداليات برّاقة بدورة المتوسط، بحيث سيتم منح مكافأة لأي لاعب يحقق الميدالية الذهبية قدرها خمسة عشر مليون ليرة سورية، وعشرة ملايين للميدالية الفضية، وسبعة ملايين للبرونزية.

شكوى اللاعبين

وتوجه المعلا بحديثه إلى رؤساء الاتحادات بقوله إنه يجب عليهم الاهتمام باللاعبين، والسعي وراء تأمين كل متطلباتهم من دون أي تقصير لأن اللاعب إذا فقد ثقته باتحاده لن يتمكن من تحقيق نتائج جيدة، وسيبحث عن ملاذ آخر للتحدث عن همومه وشجونه، ولا يجوز أن تصل شكاوي اللاعبين إلى رئيس المنظمة أو أعضاء المكتب التنفيذي.

النافذة الثالثة

وتطرق المعلا خلال الاجتماع إلى موضوع كرة السلة والنافذة المنتظرة التي ستستضيفها سورية بداية شهر تموز القادم بلقاء منتخبي البحرين وإيران، حيث أكد أنه تحدث مطولاً مع رئيس اتحاد السلة، وطلب منه أن يكون حضورنا في النافذة القادمة مشرفاً ليس على صعيد التنظيم فحسب، وإنما على صعيد النتائج الرقمية، لأنه لا يجوز ألا نفوز على أرضننا وبين جمهورنا على منتخبي إيران والبحرين، وتابع يقول لقد أكدت على رئيس الاتحاد ضرورة التعاقد مع لاعب مجنس عالي المستوى لدعم المنتخب في النافذة القادمة ولو كلف التعاقد معه أربعين ألف دولار، لأن انتصار السلة السورية أهم من أي شيء.

اللجان التنفيذية

ارتفعت حدة الحزم في كلام معلا أثناء توجهه بالحديث مع رؤساء التنفيذيات بالمحافظات وكانت ممزوجة بعتب المحب حيث أكد بقوله إن اللجان التنفيذية هي التي تمثل الاتحاد الرياضي العام في المحافظات، ولا يمكن أن يكون المكتب التنفيذي بواد ولجانه بواد آخر، وتابع يقول لا أرضى أن يكون رئيس ناد في أي محافظة أقوى من رئيس اللجنة التنفيذية، ويجب ألا يكون رئيس أي تنفيذية ضيفاً في أي مباراة مهمة، فقط الجلوس بالمنصة وإنما هو معني في عملية التنظيم بكل تفاصيلها، وختم حديثه الموجه لرؤساء التنفيذيات بقوله عليكم إعادة حساباتكم ودوركم وخاصة في موضوع المراسلات التي لم تكن ناجحة حتى الآن.

الأندية المحترفة

ولم تكن الأندية المحترفة بعيدة عن اهتمام رئيس المنظمة حيث توجه لها بالشكر عما قدمته في مباريات الفاينال فور من لاعبين أجانب وتنظيم جيد، وتابع يقول كانت مباريات فاينال السلة جميلة لكن بعض أحداث الشغب عكرتها، لذلك يجب أن تعيد إدارات الأندية النظر بموضوع رؤساء روابط المشجعين لديها وأن يكون انتقاء أشخاص يتصفون بسمعة جيدة ومحبة وأن تكون لهم كلمة عند جمهور النادي، وتابع بقوله اقترحنا فكرة جديدة بأن يكون رئيس رابطة المشجعين عضواً من أعضاء الإدارة من أجل ضبط الأمور بطريقة أفضل، ويجب أن ترفع جميع الأندية شعار (لا، للتعصب).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن