شؤون محلية

قاطنو القزاز عشطى … مدير مياه دمشق وريفها يعد بمتابعة الشكوى ورئيس البلدية نشتري من الصهاريج

| عبد المنعم مسعود

تلقت «الوطن» شكوى من قاطني حي القزاز بدمشق عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك تقول بأن الحي ولليوم الثالث بدون ماء موضحين في استغاثتهم أن حجة المسؤولين المحليين من وحدة مياه وبلدية تفيد بأن السبب يعود لعدم وجود كهرباء؟ وكشف الأهالي في شكواهم بأنهم ولليوم الثالث يستعينون بباعة صهاريج المياه لملء خزاناتهم المنزلية بالمياه مؤكدين بأن تكلفة ملء خزان سعة خمسة براميل نحو 20 ألف ليرة.

رئيس بلدية ببيلا محمد فايز القاضي قال في تصريح لـ«الوطن»: إن الحي يغذى منذ بداية فصل الشتاء وحتى نحو منتصف الشهر من العقدة الخامسة وبمياه عين الفيجة وذلك نتيجة فائض المياه مبيناً أنه لا يعلم إذا ما تم قطع هذه التغذية أم لا.

ووفقاً للقاضي فإن هناك لجنة تنمية محلية شكلت في البلدية منذ بداية العام لمعالجة وضع المياه في كل من ببيلا والقزاز وسيدي مقداد وذلك بالتعاون مع المجتمع المحلي لتركيب مراكز تحويل على نفقته وذلك على الخطوط المعفاة من التقنيين لرفد مضخات المياه بالتيار لكهربائي موضحاً أن اللجنة تدرس منذ يومين إمكانية مد كبل من الخزان المعفى من التقنين للمضخات الموجودة على الآبار بحارة روضة المحبة.

وأوضح رئيس البلدية أنه يوجد في حي القزاز 6 آبار فإذا تم تفعيل ثلاث منها ستنتهي خمسون بالمئة من المشكلة مستدركاً بالقول: إن بئرين من هذه الآبار مفعلين عبر خط الزاهرة عند المتحلق الجنوبي.

وعاد القاضي ليرمي الكرة في ملعب الكهرباء مبيناً أن التغذية في المنطقة هي خمس ساعات قطع بساعة وصل وإذا حصل عطل في الخزان فإن التغذية تصبح عشر أو حتى 15 ساعة قطع بساعة وصل. معيداً أسباب ذلك للظروف الصعبة ونقص التوليد والأحمال الزائدة.

وحول ارتفاع أسعار تعبئة براميل المياه من قبل الصهاريج الخاصة أوضح القاضي أنهم كبلدية يعانون نفس معاناة المستهلكين وأنهم يستعينون بالصهاريج الخاصة لملء خزانات البلدية

وكان معاون مدير دمشق وريفها عمر درويش قد صرح الأسبوع الماضي أمام مجلس المحافظة بأن مشكلة المياه في كل من ببيلا وسيدي مقداد وبيت سحم قد تم الانتهاء منها وكان رد المحافظ پأن الريف عطشان وحتى هذه الأماكن التي ذكرها معاون مدير مياه الشرب ما زالت تعاني من مشكلة في تأمين المياه.

الوطن تواصلت مع مدير مياه دمشق وريفها بسام الهاشمي الذي كشف عن توقف تزويد الحي بمياه الفيجة بسبب ضعف الغزارة في النبع الأساسي مبيناً أن الحي يزود بالمياه عبر بئر ارتوازي ضمن العقدة الخامسة المغذية لمدينة جرمانا على مدار الأربع والعشرين ساعة إضافة إلى بئرين تتم تغذيتهما بشكل كامل عن طريق خط كهرباء الزاهرة مبيناً أن إيقاف تغذية الحي بمياه الفيجة سيشعر به قاطنو المنطقة.

ووعد مدير مياه الشرب في دمشق وريفها بمتابعة الشكوى بنفسه وذلك من أجل تذليل أي عقبات تعوق وصول المياه إلى القاطنين إذا كان ذلك يتعلق بمؤسسة مياه الشرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن