سورية

صحفية تشيكية تندد بالصمت الدولي تجاه جرائم أردوغان في سورية

| وكالات

أكدت الصحفية التشيكية ماركيتا كوتيلوفا أن الجرائم التي يرتكبها النظام التركي ومرتزقته بحق سورية، تتعارض مع القانون الدولي، محذرة من مخاطر التهديدات الجديدة التي يطلقها هذا النظام لشن عدوان جديد في الشمال السوري.

وأوضحت كوتيلوفا في تعليق نشرته أمس على صفحتها في «فيسبوك»، حسب وكالة «سانا» للأنباء، أن الصمت الدولي تجاه جرائم الحرب والجرائم بحق الإنسانية التي يرتكبها النظام التركي بحق سورية أمر غير مقبول.

وقالت كوتيلوفا: إن «هذه الجرائم التي يرتكبها النظام التركي مع مرتزقته تتعارض بشكل فظ مع القانون الدولي، ومع ذلك يتم الصمت عنها من الدول الغربية والمجتمع الدولي».

وسبق أن أكدت كوتيلوفا في مقال نشرته في موقع «آلارم 2»، أن عدم معاقبة نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على جرائم الحرب التي ارتكبها في سورية وصمت الغرب عن ممارساته، جعله يستمر في مخططاته التوسعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن