سورية

بريطانيا ترحل لاجئين سوريين إلى رواندا ونظام أردوغان يواصل التضييق عليهم

| وكالات

بالتزامن مع مواصلته التضييق عليهم لدواع انتخابية، أعلن النظام التركي أمس أنه لن يُسمح للاجئين السوريين في تركيا بزيارة بلادهم في إجازة عيد الأضحى القادم، على حين رفض قاض بريطاني طلباً بوقف ترحيل أكثر من 30 طالب لجوء بينهم 15 سورياً إلى رواندا.
ونقلت وكالة «الأناضول» عن وزير الداخلية في حكومة النظام التركي سليمان صويلو قوله في كلمة خلال مؤتمر صحفي: «على غرار عيد الفطر لن نسمح للسوريين بزيارة بلادهم في إجازة عيد الأضحى».
وأشار إلى تخفيض نسبة الأجانب الذين يسمح لهم بالإقامة في كل حي من 25 بالمئة إلى 20 بالمئة بدءاً من بداية الشهر المقبل، وذلك بهدف تقليص كثافتهم في بعض المناطق.
وأوضح صويلو أن سلطات النظام التركي كانت قررت سابقاً عدم السماح للأجانب بالإقامة في 781 حياً في 54 ولاية بسبب ازدياد نسبتهم على 25 بالمئة، مبيناً أنه مع تخفيض النسبة إلى 20 بالمئة ارتفع عدد الأحياء التي لن يُمنح الأجانب تراخيص بالإقامة فيها إلى 1200.
وزعم أن بلاده أدت دوراً بارزاً على مستوى العالم في مكافحة الهجرة، حيث أعاقت دخول مليونين و626 ألفاً و170 شخصاً إلى تركيا بطريقة غير نظامية.
إلا أن وزير داخلية النظام التركي تجاهل دور نظامه في تهجير ملايين السوريين من المدن والقرى التي احتلتها قوات بلاده ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية المسلحة الموالية لها، بعد أن دفعوهم إلى ترك منازلهم بفعل الإجرام الذي مارسته قوات بلاده المحتلة ضدهم وتدمير البنى التحتية في مناطق سكنهم.
في السياق، رفض قاض بريطاني، حسب ما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، طلباً بوقف ترحيل أكثر من 30 طالب لجوء إلى رواندا، لكنه منح طالبي اللجوء المهاجرين الإذن بتقديم استئناف في اللحظة الأخيرة، مبينة أنه من المقرر أن تنقل رحلة طيران بعد غد مجموعة من طالبي اللجوء إلى رواندا.
وبينت وكالة «أسوشيتد برس» أن القاضي جوناثان سويفت رفض طلباً من هذه المجموعة بإصدار أمر قضائي يوقف هذه الرحلة، على الرغم من أن الطلب مدعوم من نقابة عمالية ومنظمات معنية باللاجئين.
ونقلت المواقع عن محام في المحكمة العليا في لندن، أن 6 أشخاص، من بين 37 شخصاً كان من المقرر أن يكونوا في رحلة بعد غد، تم إلغاء أوامر ترحيلهم، لكنه أشار إلى أن الحكومة البريطانية لا تزال عازمة على ترحيل باقي المجموعة، ومجموعات أخرى في المستقبل.
وفي وقت سابق كشفت مصادر برلمانية في بريطانيا، أن أول دفعة سيتم ترحيلها من طالبي اللجوء إلى رواندا، مكونة من 15 سورياً، لكن مجموعات اللاجئين تقول إن المجموعة مؤلفة من سوريين وأفغان.
وزارة الداخلية البريطانية كانت قد وقعت اتفاقاً مع نظيرتها الرواندية في 14 نيسان الماضي يقضي بترحيل طالبي اللجوء، الذين وصلوا إلى بريطانيا بطريقة غير شرعية إلى رواندا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن