الأولى

وزير الدفاع الصيني: سنقاتل بأي ثمن وحتى النهاية لمنع تايوان من إعلان استقلالها

| وكالات

أعلن وزير الدفاع الصيني، وي فنغ، أن بلاده «ستقاتل حتى النهاية» لمنع تايوان من إعلان الاستقلال.

وقال وي فنغ في قمة «حوار شانغري-لا» الأمنية في سنغافورة: «سنقاتل بأي ثمن وسنقاتل حتى النهاية، هذا هو خيار الصين الوحيد»، مضيفاً: إن «أولئك الذين يسعون لاستقلال تايوان في محاولة منهم لتقسيم الصين، لن يصلوا بالتأكيد إلى نهاية جيدة».

وتابع وزير الدفاع الصيني: «لا ينبغي لأحد أن يقلل من تصميم القوات المسلحة الصينية وقدرتها على حماية وحدة أراضيها».

وحضّ وي فنغ واشنطن على الكف عن تشويه سمعة الصين واحتوائها، والكف عن التدخل في شؤونها الداخلية والتوقف عن الإضرار بمصالح الصين، داعياً إلى علاقة «مستقرة» بين الصين والولايات المتحدة التي قال إنها «حيوية للسلام العالمي».

وكان وزير الدفاع الصيني حذر نظيره الأميركي لويد أوستن في أول مباحثات بينهما على هامش المؤتمر المذكور الجمعة الماضي من أن الجيش الصيني لن يتردد بإحباط أي محاولة لتحقيق استقلال تايوان وحماية السيادة الوطنية للصين وسلامة أراضيها.

من جانب آخر جدد وزير الدفاع الصيني التأكيد على أن ضغط العقوبات، سيعقد الوضع ولن يساعد في حل المشكلة في أوكرانيا، وأضاف: إن «الحرب في أوكرانيا هي آخر شيء تود الصين أن تراه وفي الوقت نفسه لا نعتقد أن أقصى ضغط أو عقوبات يمكن أن تحل المشكلة بل إنها يمكن أن تزيد التوتر وتعقد الوضع بشكل أكبر».

وشدد الوزير الصيني على أن العلاقات الصينية – الروسية «شراكة وليست تحالفاً»، وليست موجهة ضد أي طرف ثالث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن