الصفحة الأخيرة

لماذا يزداد الشعور بالصداع في الصيف؟

| وكالات

أعلن اختصاصي طب الأعصاب الدكتور بافل خوروشيف أن بعض الناس يعانون في الصيف من تكرار الصداع، أكثر من المواسم الأخرى.

وأشار إلى أنه في موسم الصيف يعاني الكثيرون من الصداع، وهذا مرتبط بكثرة التعرق ما يؤدي إلى نقص الماء في الجسم.

وقال: إن السبب الأكثر شيوعاً وعملياً العامل العام للصداع في الصيف، هو نقص الماء، ما يؤدي إلى سوء سيولة الدم، وبالتالي سوء تدفق الدم إلى جميع الأعضاء، بما فيها الدماغ، الذي يستهلك قدراً هائلاً من الطاقة. لهذا السبب يشعر الشخص بالصداع. لا أبالغ كثيراً إذا قلت إن 90 بالمئة من حالات الصداع في الصيف سببها عدم شرب كمية كافية من الماء».

وأضاف: يحتاج الشخص السليم في الصيف لشرب 2-2.5 ليتر من الماء في اليوم. ولكن هناك حالات مرضية تمنع شرب كمية كبيرة من الماء.

وتابع: «يجب في الصيف شرب 2-2.5 ليتر من الماء في اليوم، وفي الشتاء 1.5-2 ليتر في اليوم، إذا لم توجد موانع- خلل في وظائف الكلى، القلب. وحالة استثنائية أخرى- عندما يعاني الشخص من الاستسقاء البطني، أي عندما تتجمع كمية كبيرة من السائل في تجويف البطن. بالطبع توجد عند كل شخص كمية قليلة من السوائل هناك (30-100 ملليليتر)، ولكن بسبب بعض الأمراض وخاصة أمراض الكبد، تزداد هذه الكمية حتى تصل أحياناً إلى بضعة ليترات. وفي هذه الحالة لا يمكن لهؤلاء الأشخاص شرب كمية كبيرة من الماء. ولكن إذا كان كل شيء على ما يرام فإن شرب 2-2.5 ليتر من الماء في الصيف، سيجعل صداع الصيف مجرد ذكرى للكثيرين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن