شؤون محلية

الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية يصدر دليل القروض مع المصارف المعتمدة … العرنجي: بشروط ميسرة أقلها خمسة ملايين وأعلاها عشرة تستهدف الجرحى وأسر الشهداء والفئات الهشة

| محمود الصالح

كشف المدير العام للصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية لؤي العرنجي عن إنجاز دليل اتفاقيات الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية مع المصرف الزراعي التعاوني ومصرف التسليف الشعبي ومصرف الوطنية للتمويل الأصغر ومصرف الإبداع للتمويل الأصغر، مبيناً أن الدليل يتضمن استمارات أو طلبات التقدم للاستفادة من الاتفاقية حسب كل مصرف والمحافظات التي تستفيد من كل اتفاقية وسقف القرض بكل اتفاقية ومدة سداد القرض ونسبة الفائدة في كل اتفاقية ونسبة الفائدة التي يتحملها الصندوق في كل الاتفاقيات والبالغة 6 بالمئة وهي نسبة ثابتة لا تتغير في كل الاتفاقيات ولو تم تعديل نسب الفائدة في المصارف.

وأضاف العرنجي في تصريح لــ«الوطن» أن الاتفاق مع المصرف الزراعي التعاوني يحدد سقف القرض الممنوح من خلال صندوق المعونة الاجتماعية هو خمسة ملايين ليرة ومدة سداد القرض 3 أو 4 سنوات والضمانات المطلوبة ملكية عقارية والفئات المستهدفة في القرض من المصرف الزراعي الجرحى وأسر الشهداء والأسر المهجرة العائدة من النزوح الفاقدة لجميع أصولها، والأسر المضيفة وفقير الحي والأفراد الذين يعملون أعمالاً مؤقتة أو موسمية أو الفئات الهشة من الأشخاص ذوي الإعاقة والفاقدة لمعيلها والأسر التي تعيلها النساء ورواد الأعمال، والمسرحين من الخدمة العسكرية، وتشمل قروض هذا المصرف جميع المحافظات السورية.

وأضاف: وتهدف بشكل أساسي إلى تعزيز الاعتماد على الذات في توليد الدخل والحد من البطالة من خلال إيجاد المزيد من فرص العمل.

أما القروض التي سيقدمها مصرف الإبداع للتمويل الأصغر بسقف خمسة ملايين ومدة السداد خمسة سنوات والضمانة العقارية ملكية 2400 سهم من العقار، وهي مقدمة للفئات ذاتها التي يشملها قرض المصرف الزراعي، وهذه القروض متاحة في محافظات دمشق وريف دمشق والسويداء واللاذقية وطرطوس.

وقروض مصرف التسليف الشعبي بسقف القرض عشر ملايين ليرة ومدة السداد خمس سنوات وهو متاح للفئات نفسها السابقة الذكر ويستطيع أي من هذه الفئات الحصول عليه في جميع المحافظات السورية.

وبالنسبة للقرض من مصرف الوطنية للتمويل الأصغر فإن سقف القرض خمسة ملايين ليرة ومدة السداد خمس سنوات والضمانة المطلوبة ملكية عقارية والفئة المستهدفة بقروض هذا المصرف هم المسرحون من الخدمة العسكرية فقط ويشمل محافظات دمشق وريفها وحمص وحماه وحلب وطرطوس واللاذقية والسويداء.

وعن الأعمال التي يمكن أن تمنح القروض لأجلها بين العرنجي بالنسبة للمصرف الزراعي يغطي مهن القصابة وجرش وغربلة الأعلاف وتربية الدجاج البياض وصناعة المربيات بأنواعها وزراعة الفطر ومشحم ومغسل سيارات وصناعة السجاد اليدوي وتربية النحل وصناعة الألبان والأجبان ومشتقاتها والتنور السياحي والخياطة (ألبسة – تريكو – تطريز) وتسمين العجول وتجفيف الفاكهة وصناعة المخللات (كبيس – مكدوس- زيتون) وحدادة (عربي – غربي) وتسمين الخراف وتعبئة الحبوب وصناعة الخل، وتصنيع ماء الورد ومطبخ حلويات وورشة لف محركات ومحل قص وتركيب زجاج وبللور ومطحنة وبيع بن ومحل مواد كهربائية وكذلك مركز ترفيهي للأطفال ومحل ميكانيك (ديزل وبنزين) وتصنيع المنيوم وصناعة الكمبوست وصناعة دارات ولوحات كهربائية ومحل إصلاح أدوات كهربائية ومحمصة موالح ومكبس بلوك وورشة إصلاح كهرباء سيارات وورشة تصنيع وتصليح أحذية ومحل مواد صحية وورشة نجارة ومصبغة ألبسة وورشة دهان وتصويج سيارات ومحل بيع وذبح فروج حي.

أما مؤسسة الوطنية للتمويل الصغير والمصرف التسليف الشعبي فتهدف قروضهما إلى المساهمة في معالجة نقص العمالة الماهرة من خلال دعم المتدربين على المهن الأساسية التي يحتاجها سوق العمل، على سبيل المثال وليس الحصر: (الكهرباء، الميكانيك، الالكترونيات، النجارة، الحدادة، والخياطة) في تأسيس مشاريعهم بما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد وتأمين رأس المال البشري اللازم لمرحلة التعافي وإعادة الإعمار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن