سورية

مفتي موسكو لـ«الوطن»: صندوق الزكاة الخيري يساهم في إعادة الإعمار

| منذر عيد

أكد مفتي موسكو إيلدار علاء الدينوف، أمس، أن صندوق الزكاة الخيري في روسيا الاتحادية اتجه للعمل في سورية عبر تقديم المساعدة للمساهمة في إعادة الإعمار، وبما يسهم في عودة اللاجئين.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» قال علاء الدينوف: إن صندوق الزكاة الخيري في روسيا الاتحادية، قام بالكثير من المشاريع خدمة للاجئين السوريين في الخارج وخاصة في لبنان، وقد اتجه للعمل في سورية عبر تقديم المساعدة للمساهمة في إعادة الإعمار، وبما يسهم في عودة اللاجئين.

وأضاف: «في العام الماضي زرنا دمشق وكان لنا عدة لقاءات، تم خلالها الاتفاق على القيام بترميم وإعادة تأهيل مدرسة زملكا للفنون النسوية (في غوطة دمشق الشرقية)، ونحن هنا لمناسبة افتتاحها، وهذه خطوة أولى سوف تتلوها خطوات كثيرة، ومستمرون في مساعدة الشعب السوري الذي نحبه في اللـه ولله».

وأوضح مفتي موسكو، أن المسؤولين في صندوق الزكاة في روسيا الاتحادية يقومون بتقديم المساعدات والمساهمة في إعادة الإعمار في سورية خطوة خطوة، مشيراً إلى أنه بعد أن تم الانتهاء من إنجاز مشروع مدرسة زملكا، تم الاتفاق أمس مع وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد على توقيع اتفاقية بين المجلس الفقهي الأعلى السوري والإدارة الدينية لمسلمي روسيا لكفالة المئات من الأيتام السوريين، موضحاً أن المشاريع التي يقومون بها تأتي وفق مبدأ خطوة خطوة وصدقة جارية.

وأوضح أن ما يتم تقديمه من مشاريع خدمية يساهم في عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى مناطقهم ومنازلهم.

بدوره وفي تصريح خاص لـ«الوطن»، أوضح رئيس رابطة الاتحاد العربية في روسيا – ممثل اتحاد الأديان الروسي المشترك تحت رعاية الرئيس الروسي وصندوق الزكاة الخيري في روسيا، حسان نصر الله، أن المساعدات التي تم توزيعها أمس في زملكا ومدينة دوما مقدمة من مركز المصالحة الروسي ومن «صندوق الزكاة»، وأن هذه المساعدات يتم توزيعها على جميع المناطق في سورية.

وقال: «اليوم نحن في زملكا لتوزيع ما يقارب 200 سلة غذائية لأهالي المنطقة المحتاجين، وذلك بالتزامن مع افتتاح مدرسة الفنون النسوية، حيث كان صندوق الزكاة الخيري في روسيا الاتحادية المتبرع الأكبر بالتعاون مع الجاليات العربية في ترميم وتأهيل المدرسة وإعدادها لاستقبال الطالبات مع بداية العام الدراسي القادم لتعلم مهنة الخياطة ومهن عملية أخرى».

وتابع: «سيتم توزيع ألف وخمسمئة سلة غذائية في دوما، وغداً وبعد غد سيتم توزيع مساعدات في مدن أخرى مثل السويداء وحمص وحماة وغيرها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن