سورية

كاتب تشيكي ينتقد صمت الغرب عن جرائم النظام التركي في سورية

| وكالات

انتقد الكاتب التشيكي أليش ميرتا صمت دول الغرب عن الممارسات الإجرامية للنظام التركي في الأراضي التي يحتلها شمال سورية، لافتاً إلى أن ذلك يأتي في إطار سياسة ازدواجية المعايير التي تنتهجها هذه الدول.

وأوضح ميرتا، في مقال نشره موقع «أيدنيس» الإلكتروني التشيكي، وفق ما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء، أن الغرب يتغاضى عن ممارسات نظام الرئيس رجب طيب أردوغان واعتداءاته على أجزاء من الأراضي السورية ودعمه التنظيمات الإرهابية وتورطه في الحرب الليبية، مشيراً إلى أن هذه الدول تتحدث يومياً عن ضرورة الالتزام بحقوق الإنسان والقانون الدولي غير أنها تتغاضى عن ذلك حين يتعلق الأمر بالمصالح العليا لها وبمنابع النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط, وأكد الكاتب أنه لو التزم الغرب بالمبادئ التي يتحدث عنها لكانت تركيا طردت من حلف شمال الأطلسي «الناتو» منذ فترة طويلة.

ويواصل النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة اعتداءاتهم وجرائمهم إضافة إلى انتهاجهم سياسة التغيير الديموغرافي والتتريك في الأجزاء التي يحتلونها من شمال سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن