ثقافة وفن

حسن سامي يوسف وجود سعيد في لقاء «على رصيف الفقر»

| الوطن

حسن سامي يوسف الكاتب الروائي والسيناريست الأكاديمي، وصاحب الأعمال السينمائية والتلفزيونية، وصاحب «الانتظار» و«الغفران» و«الندم» نصه يحمل قيمة مضافة فكرياً وفنياً، وقدمت أعماله من حاتم علي والليث حجو وسواهما، يعود في هذا الموسم ليقدم عملاً جديداً مع «سما الفن» بعنوان أولي «حتى آخر نفس» وهو مأخوذ من أجواء روايته «على رصيف الفقر» يرصد فيه الواقع العربي من خلال قصة في أجواء الطبقة المتوسطة، تكشف عن عمق الفساد في القيم والمجتمع بمفارقة سوداء وألم شديد، وهو يضع اللمسات الأخيرة للسيناريو.

وجود سعيد المخرج السينمائي الذي لفت الأنظار بحسّه العالي وكاميراته الأنيقة وحلوله الإخراجية المميزة، الدارس الأكاديمي للإخراج، قدم بعد تجارب سينمائية مميزة أعمالاً درامية تلفزيونية «أحمر» لعلي وجيه ويامن الحجلي و«خريف العشاق» لديانا جبور كاتبة والذي نال استحساناً وجوائز عديدة ، وأعاد الألق إلى الدراما اعطائية.

حسن سامي يوسف كاتب مميز ينتظره الجمهور، وجود سعيد مخرج متمكن وصاحب رؤية يجتمعان هذا الموسم لتقديم عمل درامي من واقع الحياة العربية، يتسم بكثير من العمق – كما في الرواية- وننتظر عملاً قريباً من الواقع يعتمد عمق الرؤية وجمال الصورة، وربما كان لاجتماع السيناريست السينمائي المعروف، والمخرج السينمائي المميز والمجتهد إضافة جديدة للدراما السورية في موسمها الحالي.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» عبّر المخرج جود سعيد عن سعادته بهذا التعاون، وثقته المطلقة بالنص الذي يصنعه أحد شيوخ صناعة السيناريو، وعبّر عن أنه يباشر الاستعدادات لتقديم عمل لائق بالتاريخ الكبير لحسن سامي يوسف.

نرجو أن تعود بصمة الدراما السورية مع أعمال هذا الموسم التي بدأت الاستعدادات لها في أكثر من عمل.. ومنها «حتى آخر نفس» للمبدعين حسن سامي يوسف وجود سعيد… وبانتظار صاحب «الندم» و«الانتظار» و«الغفران» لتقديم رائعة جديدة بتوقيع عاشق للكاميرا والفن، وبانتظار هذا التحدي الفني الإيجابي لتعزيز وجود الدراما السورية الخالصة صناعة وفكراً.

جود سعيد

مخرج ومؤلف سوري ومن مواليد 1980 في دمشق عمره 41 عاماً حاصل على درجة الماستر في الإخراج السينمائي من جامعة لويس لومبير الفرنسية في مدينة ليون بدأ جود حياته في الإخراج في عام 2007.

أهم أعمال المخرج جود سعيد

في عام 2015 مثل في أنا وأنت وأمي وأبي وألف عدة مؤلفات منها:

في عام 2013 صديقي الأخير.

في عام 2014 مطر حمص.

في عام 2017 درب السما.

أبرز إخراجات جود سعيد في الأفلام والمسلسلات كانت أعماله الفنية كثيرة في المسلسلات والأفلام حيث أخرج العديد منها وهي كالتالي: المسلسلات:في عام 2016 أحمر.

في عام 2021 خريف العشاق.

الأفلام: في عام 2009 مرة أخرى.

في 2013 صديقي الأخير.

في عام 2015 بانتظار الخريف.

في عام 2016 رجل وثلاثة أيام.

في عام 2021 نجمة الصبح.

حسن سامي يوسف

عمل ممثلاً في المسرح القومي في دمشق، وبعد نكسة عام 1967، ساهم مع عدد من الشباب الفلسطينيين في تشكيل فرقة المسرح الوطني الفلسطيني التي قدمت عروضاً كثيرة على مسارح العواصم العربية. في سنة 1968، أرسلته وزارة الثقافة في سورية لدراسة السينما في الاتحاد السوفييتي في المعهد العالي للسينما في موسكو ( كلية السيناريو) فتخرج فيها بعد خمس سنوات وعاد إلى دمشق حاملاً الماجستير في هذا الفن، فعين في المؤسسة العامة للسينما كرئيس لدائرة النصوص، كتب عدداً كبيراً من سيناريوهات الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة منها: قتل عن طريق التسلسل – الاتجاه المعاكس- غابة الذئاب– يوم في حياة طفل. عمل مستشاراً درامياً للكثير من أفلام إنتاج المؤسسة العامة للسينما منها: (وقائع العام المقبل)، و(حادثة نصف متر)، و(نجوم النهار)، و(رسائل شفهية)، و(صعود المطر). كما كتب للتلفزيون عدداً من المسلسلات التي لقيت صدى طيباً ليس لدى الجمهور السوري والعربي منها: (شجرة النارنج)، و(الشقيقات)، و(نساء صغيرات)، و(أسرار المدينة)، و(حكايا خريف)، و(رجال ونساء)، و(الغفران)، و(زمن العار)، و(السراب).

النتاج الروائي: «الفلسطيني» 1988,«الزورق» 1990,«رسالة إلى فاطمة» 1996,«فتاة القمر» 1999,«بوابة الجنة» 2007,«عتبة الألم» 2016

• «هموم الدراما»، 2001.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن