الصفحة الأخيرة

نصائح لتقليل خطر الإصابة بفقدان السمع

وكالات

تعد الأذنان جزءاً مهماً من الجسم، ويمكن أن يؤدي تلف الهياكل الحساسة الموجودة هناك إلى فقدان السمع ومشكلات في التوازن.

وكلاهما يمكن أن يحدث فجأة أو بمرور الوقت. ومن الشائع أن يعاني البالغون من ضعف السمع ومشكلات في التوازن مع تقدمهم في السن، ولكن فقدان السمع يمكن أن يحدث أيضا في أي عمر بسبب عدد من العوامل، كما يحدث فقدان السمع عادة بسبب التعرض لأصوات عالية أو ضوضاء.

ويتعرض الناس كل يوم للضوضاء، ومن الأمثلة على ذلك صخب حركة المرور وأزيز الآلات والمحادثات بين الناس والموسيقا وأصوات الطائرات التي تحلق في سماء المنطقة، وغيرها.

ونظراً لأن فقدان السمع يحدث بشكل تدريجي، فعادة ما لا يدرك الأشخاص مقدار السمع الذي فقدوه بمرور الوقت.

وعلى الرغم من أن فقدان السمع الناجم عن الضوضاء لا يمكن استعادته عادة، فإن ملاحظة التغييرات قد تتيح الفرصة لمنع المزيد من فقدان السمع.

وحسب مؤسسة «مايو كلينك»، فإنه من الجيد تحديد موعد لفحص السمع عند ملاحظة أي أعراض.

ومن النصائح لتحسين حماية السمع ومنع المزيد من الخسارة، قلل من تعرضك للضوضاء العالية، وارتدِ واقياً للسمع عند الانضمام إلى أنشطة بصوت عال، وضع في اعتبارك استخدام غطاء للأذنين مناسب أو ارتداء واقي الأذن وسدادات الأذن لتقليل الضوضاء بشكل أكبر، فهذا مفيد، خاصة عند استخدام أدوات كهربائية عالية الصوت أو معدات الحديقة، ولا تقم بتشغيل أجهزة متعددة في الوقت نفسه، وأحكم إغلاق النوافذ والأبواب لمنع الضوضاء المرورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن