اقتصاد

ميليشيا قسد تجبر الفلاحين على بيعها القمح وتهربه إلى العراق … الخليف لـ«الوطن»: مؤسسة الحبوب تعيد ثمن الأكياس للفلاحين بعد تسليمها

| الوطن

قال رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف في تصريح لـ«الوطن» إنه خلال جولة للمكتب التنفيذي في الاتحاد العام للفلاحين على المحافظات طالب نسبة من الفلاحين بتأمين أكياس الخيش ديناً لأنهم لا يملكون السيولة النقدية لشرائها، على أن يتم تسديد قيمة الأكياس من الفواتير المدفوعة لثمن الأقماح المسلمة، نافياً وجود أي نقص في الأكياس التي تعبأ بها المادة.

وأكد خليف أن الفلاحين يشترون أكياس الخيش من مؤسسة الحبوب ولا يشترونها من السوق باعتبارها مؤمنة لدى المؤسسة، مبيناً أن سعر مبيع كيس الخيش الجديد للفلاح من المؤسسة 8 آلاف ليرة للكيس الواحد والمستعمل بحدود 6 آلاف ليرة، موضحاً أن المؤسسة تعيد ثمن الأكياس للفلاحين بعد تسليمها.

وبخصوص تهريب القمح إلى العراق، أكد الخليف أنه يتم من ميليشيا قسد في بعض المناطق الواقعة تحت سيطرتها، لافتاً إلى أنها تقوم بمنع الفلاحين من تسليم إنتاجهم من القمح في بعض المناطق لمراكز استلام الدولة وتضغط على الفلاحين وتجبرهم على بيع إنتاجهم لها ومن ثم تقوم بتهريبه إلى العراق وحالياً تمنع الفلاحين من تسويق إنتاجهم من منطقة المالكية بالحسكة إلى مراكز استلام الدولة.

وعن الكميات المسوقة من القمح في محافظة الحسكة، بين أن نحو 7 آلاف طن تم تسويقها حتى تاريخه، مبيناً أن الكمية المسوقة هذا العام من المحافظة تزيد بنسبة كبيرة عن العام الماضي الذي تم خلاله تسويق 400 طن فقط خلال الموسم بالكامل.

وختم الخليف بالقول إن ما تم تسويقه من كل المحافظات حتى تاريخه قارب 300 ألف طن والنسبة الأكبر المسوقة كانت من محافظة حماة التي تجاوزت 100 ألف طن، لافتاً إلى أن عمليات حصاد القمح تنتهي نهاية الشهر الجاري في حين أن تسويق القمح مستمر.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء قد وافقت أمس الأول على توصية اللجنة الاقتصادية تكليف كل فروع المؤسسة السورية للحبوب في المحافظات بتسليم الجمعيات الفلاحية أكياس الخيش ديناً لمن يرغب بكفالة من اتحاد الفلاحين في المحافظة على أن يصار إلى استيفاء ثمن الأكياس من أول قائمة شراء ترد إليهم، وذلك استجابة لمقترح الاتحاد العام للفلاحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن