سورية

باسيل رداً على ميقاتي: بعد 11 سنة تذكروا أن هناك وسائل قانونية تمنع استغلال النازحين السوريين

| وكالات

هاجم رئيس التيار الوطني الحر في لبنان جبران باسيل رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي من دون أن يسميه بعد تصريحاته الأخيرة حول اللاجئين السوريين، لافتا إلى أنه اليوم بعد 11 سنة، تذكروا أن هناك وسائل قانونية تمنع استغلال أزمة النازحين لتحقيق مكاسب مادية وتسمح بعودتهم بكرامة وأمان.

ونقل موقع «النشرة» الإلكتروني اللبناني عن باسيل قوله: «تذكروا اليوم، بعد 11 سنة، أن هناك وسائل قانونية تمنع النازحين من استغلال أزمتهم لتحقيق مكاسب مادية على حساب المجتمع المضيف وتسمح بعودتهم بكرامة وأمان، وأن هذا ليس تعصبًا ولا عنصرية، بل هو وطنية وإنسانية».

وأضاف باسيل متسائلاً: «أين هم من تنفيذها (الوسائل القانونية)؟ وأين كانوا منها حين شجعوا دخولهم؟ معتبراً أن «هذه جريمة على أيديهم بحق الوطن».

وجاء كلام باسيل بعد يوم واحد من تجديد ميقاتي خلال رعايته إطلاق «خطّة لبنان للاستجابة للأزمة لعام 2022- 2023»، دعوة بلاده المجتمع الدولي إلى التعاون معها لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وتهديده دول الغرب بأنه في حال عدم التعاون سيكون للبنان «موقف ليس مستحباً» على هذه الدول وهو العمل على إخراج السوريين من لبنان بالطرق القانونية، «من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحزم».

ويشير كلام باسيل بقوة إلى تواطؤ بعض الأطراف في لبنان مع دول غربية في العمل على عرقلة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بعد تحسن الأوضاع الأمنية في مناطق إقامتهم وتهيئة الحكومة السورية الظروف المناسبة لعودتهم، وإلى أن بعض الأطراف اللبنانية استغلت هذه المسألة لتحقيق مكاسب مادية على حساب المجتمعات المضيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن