رياضة

بعد رحيل الجبان وقدوم الشمالي … تشرين يبدأ مسلسل تعاقداته

| اللاذقية - محسن عمران

بدأت إدارة نادي تشرين مسلسل التعاقدات الصيفية مع مجموعة من اللاعبين بهدف بناء فريق قوي قادر على المنافسة للحفاظ على اللقب الذي أحرزه فريقها في السنوات الثلاث الماضية.

فبعد التعاقد مع المدرب عمار الشمالي لتدريب الفريق وشقيقه أيهم مساعداً له واستمرار المدرب هشام كردغلي بالعمل ضمن الكادر الفني بالإضافة للتجديد لمدرب الحراس أحمد النايف، جاء الدور على اللاعبين فتم التعاقد مع لاعب خط الوسط خالد مبيض قادماً إليه من نادي الوحدة والذي مثل المنتخب الوطني أيضاً واللاعب عبد الهادي حنبظلي الذي يلعب في مركز الظهير الأيمن قادماً من نادي الطليعة وسبق له أن لعب مع المنتخب الأولمبي.

كما جددت الإدارة لقائد الفريق نديم صباغ لموسم آخر.

وخسر تشرين عدداً من اللاعبين الذين وقعوا لأندية أخرى كأحمد مدنية ويوسف الحموي وكامل كواية، ومازالت اتصالات الإدارة مستمرة مع عدد من اللاعبين وخاصة ممن يشغلون مركز حراسة المرمى وقلب الهجوم الصريح.

وعلى إدارة نادي تشرين ألا تقع في مطبات الموسم الماضي لجهة التعاقدات عندما تعاقدت مع بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا سوى لدقائق قليلة بعدما تبين وجود إصابات لديهم حملوها معهم للنادي الذي تعاقد معهم من دون إخضاعهم لكشف طبي فخسر عشرات الملايين بسبب ذلك ربحها اللاعبون والسماسرة.

استاد المدينة غير جاهز

من جهة ثانية وقعت اللجنة المنظمة لدورة الوفاء والولاء الكروية الثانية والعشرين التي ينظمها نادي تشرين سنوياً بمناسبة ذكرى انتخاب الدكتور بشار الأسد رئيساً للجمهورية في مشكلة عدم توافر ملعب ثان في المدينة لإقامة المباراة عليه بسبب عدم إمكانية اللعب في الاستاد الرئيسي بالمدينة الرياضية لعدم جاهزيته ووجود لجنة من الرقابة والتفتيش للتحقيق بالأسباب التي أوصلت هذا الصرح الكبير لهذه الحالة المزرية رغم مئات الملايين التي صرفت لإعادة إحيائه، ولكن للأسف لم تتم إقامة أي مباراة عليه ورفضت إدارة المدنية الرياضية استلامه من الجهة المنفذة لعدم جاهزيته.

وعلمت «الوطن» أن التحقيق سيشمل كل مرافق الملعب وليس أرضيته فقط، وعليه ستقام مباريات الدورة في استاد الباسل باللاذقية وملعب البعث بجبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن