رياضة

بعد الاستقرار على ماهر بحري … كرة الأهلي بين المفاوضات وتحييد الخبرات

| حلب - فارس نجيب آغا

تواصل كرة الأهلي تحضيراتها للموسم الكروي الجديد تحت قيادة المدرب ماهر بحري عبر حصة تدريبية يومية مع إقلاع ورشة التعاقدات الحمراء وارتفاع منسوبها البياني من خلال المفاوضات التي تسير بشكل شبه يومي لتعزيز صفوف الفريق والدخول كمنافس حقيقي على لقب الدوري، الأسماء المطروحة من قبل المدرب تبدو كثيرة ومتعددة الأطياف بحسب ما يحتاجه الفريق بعد أن وضع رؤيته من خلال عدة جلسات مع مجلس الإدارة، لكن الغريب بالأمر هو عدم منح عضو مجلس الإدارة ومشرف كرة القدم المحامي أيمن حزام أي صلاحيات في هذا الملف الشائك واقتصار الموضوع على رئيس النادي وعضو مجلس الإدارة مسؤول المنشآت وهو السيناريو الذي حدث العام الماضي وأدى لنتائج كارثية وتدارك الأهلي نفسه في الرمق الأخير وابتعد عن دائرة الهبوط، لا ندري ما الغاية من إبعاد الحزام وعدم تعيين مدير للفريق، علماً أن الجميع بات يؤكد ضرورة إنهاء هذا الملف في هذا الوقت الذي يحتاج لورشة عمل تتألف من عدة أشخاص يكون لهم تجربة وخبرة في مجال المفاوضات والغريب هو إهمال هذا الجانب وترك الأمور تسير على البركة دون أسس متينة يتم اعتمادها في عملية تحضير الفريق.

مشهد مختلف

لن نأتي بجديد إن قلنا إن النادي يفتقد في الوقت الحالي لمن يدير ملف كرة القدم خاصةً أن هناك فراغاً وخلافات في وجهات النظر بدليل عدم أخذ مشورة الحزام ابن اللعبة فيما يجري من تعاقدات وتحييده بشكل تام وهو أمر لا نعرف مدى أبعاده وما الهدف منه مع أرقام تدفع لبعض اللاعبين لا تخضع لمعيار المنطق فيتم التساهل ومنح الملايين مع الوافدين الجدد في حين يختلف المشهد مع أبناء النادي وتستبدل المعاملة بشكل كلي وكأن الغريب هو الأحق وهو منطق قد يكون أعوج لدى المفاوضين، لكن هكذا تسير عجلة الأهلي بكل شفافية ومن يتسلم دفة القرار يريد الحفاظ على هذا النهج وعدم الاستعانة بخبراء اللعبة.

مفاوضات ورحيل

المفاوضات الحالية خلال الساعات الماضية تركزت مع عبد اللـه نجار وقد جرت محادثات متقدمة لكن يبقى الخلاف حول القيمة المالية كما دخل لاعب حطين مصطفى جنيد على الخط ومدافع تشرين عبد الرزاق محمد الذي تم الاتفاق معه كما تؤكد المعلومات من داخل النادي ويبقى موضوع حراس المرمى الذي أخذ الحيز الأهم وحالياً لا يوجد سوى فادي مرعي وخالد عثمان على رادار الأهلي ولم تسر المحادثات جيداً مع زكريا حنان وزكريا عزيزة مع تلميحات من محمد ريحانية بخروجه عبر عقد احترافي ودفع ما يترتب عليه مالياً، علماً أن اللاعب مرتبط بعقد رعاية بقي فيه موسم واحد فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن