رياضة

منتخبنا إلى بيروت للقاء نظيره اللبناني والحموي خارج التشكيلة

| مهند الحسني

تغادرنا صباح يوم غد الجمعة بعثة منتخبنا الوطني بكرة السلة إلى العاصمة اللبنانية بيروت لإقامة معسكر تدريبي قصير سيلتقي خلاله نظيره اللبناني في لقاءين وديين مهمين لمنتخبنا قبل دخوله معترك مباريات النافذة الثالثة التي ستستضيفها مدينة حلب بداية شهر تموز المقبل، حيث تنتظر منتخبنا مباراتان مهمتان الأولى أمام البحرين والثانية مع إيران، ويتطلع القائمون على أمور المنتخب إلى تحقيق انتصار جدير على كلا المنتخبين، وخاصة أننا سنلعب على أرضننا وبين جمهورنا، وهذا يتطلب من جميع اللاعبين بذل جهود كبيرة في سبيل تحقيق نتيجة توازي طموحات القيادة الرياضية وعشاق السلة السورية برؤية منتخبنا في الدور الثاني عن جدارة واستحقاق.

مذاكرة مهمة

اللقاءان الوديان مع المنتخب اللبناني جاءا في وقت جيد ومناسب وخاصة أن تحضيرات منتخبنا تأخرت بسبب مباريات الدوري العام الذي انتهى قبل أيام قليلة، لذلك اللقاءان يعتبران فرصة مناسبة للجهاز الفني لمعرفة حجم المستوى الذي وصل إليه اللاعبون فردياً وجماعياً، وبغض النظر عن النتيجة الرقمية للمنتخب لأنها لا تهمنا كثيراً بقدر ما يهمنا اللعب الجماعي وأن يكون هناك انسجام وتناغم بين جميع اللاعبين، وعلى ضوء هذين اللقاءين سيعمل الجهاز الفني على تلافي جميع أخطاء وتلافيها قبل لقاء المنتظر مع المنتخب البحريني.

منتخبنا سيخوض مساء الجمعة لقاءه الأول ويوم السبت يتجدد اللقاء بين المنتخبين وسيعود منتخبنا يوم الأحد إلى مدينة حلب لاستكمال تدريباته.

التحاق و إصابة

التحق اللاعب المجنس الأميركي أمير جبار بمعسكر المنتخب وبدأ مرانه وهو في حالة صحية جيدة والأمور تتجه نحو الأفضل.

وخسر منتخبنا الوطني جهود عملاقه عبد الوهاب الحموي الذي أثبتت الفحوصات تعرضه لإصابة قاسية في أثناء سير مباريات الدوري، وهو بحاجة إلى استراحة تمتد لشهر تقريباً، وهذا سيضع الجهاز الفني أمام خيارات جديدة في موضوع الشق الدفاعي للمنتخب لأن الحموي من اللاعبين المتميزين ووجوده تحت سلة منتخبنا ضروري.

تأكيد

اتصلت «الوطن» صباح أمس مع اللاعب عبد الوهاب الحموي الموجود في مدينته حمص مستفسرة منه عن مدى إصابته وقدرته على اللعب مع المنتخب من عدمه، حيث أكد أنه مصاب في عضلة القدم اليسرى( البطة) وأثبتت الفحوصات وجود تمزق داخلي بحاجة للراحة، وتابع يقول، لقد حزنت كثيراً على إصابتي لأن المنتخب في أمس الحاجة لخدمات جميع اللاعبين، ومضى يقول: أملنا بهمة جميع اللاعبين الذين لن يقصروا في تقديم كل طاقاتهم في سبيل تحقيق نتيجة جيدة تسعد عشاق السلة السورية، وعن توقعاته بقدرة المنتخب على الفوز على المنتخبين البحريني والإيراني تابع يقول: المنتخب يضم لاعبين متميزين ومستواه يرتفع من حصة لأخرى، والمدرب الإسباني قادر على إعداد المنتخب بشكل يتناسب مع قوة المنتخبين وخاصة الإيراني الذي سنقدم كل ما لدينا من أجل الفوز عليه وكسر معدل الخسارات أمامه.

وختم الحموي حديثه بقوله: نقل المباريات لمدينة حلب يعتبر شيئاً إيجابياً وسيساند المنتخب جمهور كبير سيشكل أوراق ضغط كبيرة على المنتخبين البحريني والإيراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن