شؤون محلية

مطار دمشق الدولي يعود اليوم إلى الخدمة وبزمن قياسي … وزير النقل لـ«الوطن»: تأهيل المطار تم بخبرات وطنية من كوادر وزارة النقل وجامعة دمشق

| محمود الصالح

أكد وزير النقل زهير خزيم انتهاء جميع أعمال الصيانة والتأهيل التي جرت في أقسام المطار للأضرار التي تعرض لها نتيجة العدوان الإسرائيلي في العاشر من الشهر الجاري، والتي نتج عنها خروج المطار من الخدمة.

وبيّن في تصريح لــ«الوطن» أنه وعلى مدى الأسبوعين الماضيين.. واصلت كوادر وزارة النقل ومؤسساتها وجامعة دمشق بالعمل على مدار الساعة لإعادة تأهيل الأقسام المتضررة في المطار إلى الخدمة، وتم ذلك خلال زمن قصير جداً قياساً إلى الأضرار التي حصلت والأعمال التي تتطلبها إعادة المطار إلى الخدمة، كما تمت إزالة أضرار العدوان الإسرائيلي الغاشم وإصلاح البنية التحتية التي في وتم وضعه اليوم في الخدمة.

وأشار خزيم إلى أن مطار دمشق الدولي هو مطار مدني خدمي يوفر قدوم ومغادرة المسافرين وتسهيل ذهابهم أو قدومهم عبر مطارات أخرى، وكان الاستهداف الأخير هو الأعنف والأكثر ضرراً حيث تسبب بخسائر مادية كبيرة جداً، كما أدى إلى فوات منفعة كبيرة عدا المشقة والعناء التي تكبدها المسافرون باستخدام مطارات بديلة أو مجاورة كان لها تبعات اقتصادية وصحية واجتماعية وإنسانية، حيث توقفت 465 رحلة جوية من وإلى المطار خلال الفترة من العاشر من الشهر الجاري وحتى يوم أمس.

وأضاف خزيم: تم خلال الفترة السابقة إصلاح وصيانة العديد من التجهيزات الفنية داخل المطار، وأيضاً صيانة كاملة للطائرات السورية بجهود فنيينا وكوادرنا الوطنية، ونحن على أتم الاستعداد والجاهزية لاستقبال الرحلات الجوية.

وأشار الوزير إلى أنه اعتباراً من اليوم الخميس يمكن لجميع النواقل الجوية ﺑﺮﻣﺠﺔ رحلاتها القادمة والمغادرة عبر المطار، منوهاً بأن المطار سيعمل بكل طاقته لخدمة المسافرين والشركات المشغّلة، وذلك بعد أن تمَّ الانتهاء من إصلاح الأضرار البالغة في مدرجات المطار وتجهيزاته.

من جهتها السـورية للطيران أعلنت للمسافرين أن جميع تذاكر السفر المحجوزة بدءاً من تاريخ اليوم الخميس 23/6/2022 هي سارية المفعول وسيتم تنفيذ رحلاتها وفق مواعيدها المقررة من دون أي تعديل.

وكانت شركات الطيران قد حولت بعض رحلاتها إلى مطار حلب الدولي مع تأمين نقل جميع المسافرين من دمشق إلى مطار (حلب) وبالعكس مجاناً، فيما تمَّ تعليق رحلات أخرى، وذلك تفادياً لحدوث أي ارتباكات بمواعيد رحلات المسافرين، وتجنباً لحدوث أي تأخير ريثما يتم الإعلان عن عودة الرحلات من مطار دمشق.

وقد تجاوز عدد الرحلات التي غادرت وحطت في مطار حلب خلال هذه الفترة الممتدة من العاشر من الشهر الجاري إلى يوم أمس 250 رحلة من مختلف المحطات الدولية، إضافة إلى تشغيل مطار اللاذقية خلال الأيام الماضية بعدد من الرحلات.

وكان العدوان الإسرائيلي الغاشم قد تسبب باستهداف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي وخروج مهابط الطائرات عن الخدمة حيث تضررت في أكثر من موقع وبشكل كبير، مع الإنارة الملاحية، ومبنى الصالة الثانية للمطار وتعرضها لأضرار مادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن