عربي ودولي

ناشدت «مجموعة السبع» زيادة المساعدات لمواجهة أزمة الغذاء … الأمم المتحدة: تضخّم الأسعار قنبلة موقوتة

| وكالات

أكدت الأمم المتحدة، أمس السبت، أنه يتعيّن على مجموعة الدول السبع التي ستعقد اجتماعاً يستمرّ 3 أيام في بافاريا بألمانيا، اليوم، زيادة المساعدات الإنسانية لمعالجة أزمة الجوع العالمية، التي تفاقمت بسبب الحرب في أوكرانيا.

ونقلت قناة «الميادين» عن مدير برنامج الأغذية العالمي الألماني مارتن فريك، قوله في تصريح لمؤسسة «آر إن دي» الإخبارية الألمانية: إنّ «الجوع يمكن أن يزعزع استقرار الدول ومن ثم فهو قضية سلام وأمن رئيسة»، مشيراً إلى أن تضخّم أسعار المواد الغذائية الحالي الذي يتجاوز 25 بالمئة في 36 دولة يمثل قنبلة موقوتة.

وأكّد فريك أيضاً أن من المرجّح ألا يحصل برنامج الأغذية العالمي على أكثر من نصف المبلغ الذي يحتاجه هذا العام، وهو 21.5 مليار دولار، ولذلك هناك حاجة إلى مزيد من المساعدات.

وتضم مجموعة الدول السبع كلاً من فرنسا والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وألمانيا واليابان وإيطاليا وكندا والاتحاد الأوروبي.

وفي السياق قال أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أول من أمس في اجتماع حول الأمن الغذائي في برلين: «نواجه أزمة جوع عالمية غير مسبوقة.. أدّت الحرب في أوكرانيا إلى تفاقم المشكلات التي تراكمت على مدى سنوات مثل اضطرابات المناخ وجائحة كوفيد-19 والخلل الكبير في وتيرة التعافي».

وتابع: «هناك خطر حقيقي يتعلق بالإعلان عن حدوث عدّة مجاعات في 2022، وربما تكون 2023 أكثر سوءاً»، لاسيما بالنسبة إلى البلدان الإفريقية، معقباً بأن تعرض جموع من البشر للجوع في القرن الحادي والعشرين غير مقبول.

وأعلنت الحكومة الألمانية، الإثنين الماضي، أنها ستنظم مؤتمراً دولياً يحمل اسم «الوحدة من أجل الأمن الغذائي العالمي»، سيتناول أزمة النقص الغذائي العالمي ويحضره وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، مشيرةً إلى أنه يهدف خصوصاً إلى تأمين استقرار الإمدادات الغذائية في العالم.

وبينما تصرّ حكومات الدول الغربية على تحميل موسكو مسؤولية أزمة الغذاء العالمية، تعزو السلطات الروسية هذه الأزمة الغذائية إلى العقوبات التي فُرضت على موسكو والتي أضرّت سلاسل التوريد وقدرة الشركات العالمية على التعامل معها، إضافة إلى اتهام الغرب مباشرة بتعمّد افتعال أزمة الغذاء من خلال شرائه المواد الغذائية في الأسواق العالمية فوق احتياجاته الفعلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن