عربي ودولي

موسكو أعلنت مقتل المئات من القوات الأوكرانية والمرتزقة الأجانب وأكدت أن «سارمات» سيدخل بالخدمة نهاية العام … بوتين: أميركا تحتفظ بـ200 ذخيرة نووية تكتيكية في أوروبا لوكاشينكو: عزل كالينينغراد إعلان حرب

| وكالات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس السبت، أن الأميركيين يحتفظون بـ200 ذخيرة نووية تكتيكية في 6 دول أوروبية، مشدداً على التزام موسكو بضمان دولة الاتحاد بين روسيا وبيلاروسيا ودول من منظمة الأمن الجماعي، على حين أوضح الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أن عزل ليتوانيا لمقاطعة كالينينغراد الروسية هو إعلان حرب.
وفي الشأن الميداني أعلنت مؤسسة الفضاء الروسية البدء بإنتاج صواريخ «سارمات» العابرة للقارات، وسيبدأ استخدامها بحلول نهاية العام الجاري، في حين أعلنت الدفاع الروسية مقتل مئات العناصر من القوات الأوكرانية والمرتزقة الأجانب.
فقد نقلت وكالة «سبوتنيك» عن بوتين قوله عقب محادثات مع نظيره البيلاروسي في سان بطرسبورغ، بشأن مسألة الأسمدة وتوريدها إلى السوق العالمية، أمس السبت: «نحن أكبر موردي الأسمدة للسوق العالمية، وأود أن أتحدث إليكم عن هذا من حيث تلبية احتياجات السوق العالمية، روسيا على اتصال وثيق بالأمم المتحدة وعدد من شركائنا يطلبون زيادة الإمدادات ونحتاج لمناقشة التفاصيل».
وشدد بوتين على أن العلاقات بين موسكو ومينسك تتطلب التنسيق الدائم، «وهو ما نقوم به»، مشيراً إلى أن جميع القضايا المتفق عليها قيد التنفيذ.
وأكد بوتين أن الأميركيين يحتفظون بـ200 ذخيرة نووية تكتيكية في 6 دول أوروبية تعد أعضاء في الناتو، ولاستخدامها تم تجهيز 257 طائرة.
وقال: نحن ملزمون بضمان دولة الاتحاد، بين روسيا وبيلاروسيا، والدول الأخرى من منظمة الأمن الجماعي.
وأوضح بوتين أنه خلال الأشهر المقبلة، سينقل منظومات «إسكندر- إم» إلى مينسك، مشيراً إلى أنه يمكن إعادة تجهيز طائرة سو-25 في المصانع الحربية الروسية ووضعها في خدمة القوات المسلحة لبيلاروسيا وبدء التدريب على هيكل الطيران.
بدوره، قال لوكاشينكو بأن «بيلاروسيا بدأت في تحميل الأسمدة المعدنية في الميناء في منطقة لينينغراد».
وأوضح أن مينسك قدمت 15 مشروعاً استثمارياً رئيسياً إلى موسكو، منوها بأنه في عام 2023 يمكن للأطراف تصنيع كل المواد البديلة التي يتم استيرادها.
وأعلن لوكاشينكو رغبة بيلاروسيا في تحسين وضع البلاد في منظمة شنغهاي للتعاون، وطلب من بوتين المساعدة في الرد على تحليق طائرات حلف «الناتو» قرب حدود بيلاروسيا.
في غضون ذلك قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الفضاء الروسية «روس كوسموس» دميتري روغوزين، بأن مؤسسته بدأت إنتاج صواريخ «سارمات» العابرة للقارات، وسيبدأ استخدامها بحلول نهاية العام الجاري.
ونقلت قناة «روسيا 24»، عن روغوزين قوله أمس السبت: «لقد بدأنا بالفعل في إنتاج صواريخ بكميات كبيرة، وننطلق من حقيقة أنه بحلول نهاية العام سيتعين علينا وضع الفوج الأول في أوزور بإقليم كراسنويارسك في مهمة قتالية».
أثناء ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس السبت، تصفية مئات العناصر من القوات الأوكرانية بينهم عدد كبير من المرتزقة الأجانب.
ونقلت «تاس» عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف قوله إن قصفاً نفذته القوات الجوفضائية الروسية بأسلحة عالية الدقة على مباني مصنع «ميغاتكس» للزنك في منطقة كونستانتينوفكا في جمهورية دونيتسك الشعبية، قتل نحو 80 مرتزقاً بولندياً وتم تدمير 20 مركبة قتالية مدرعة و8 قاذفات صواريخ غراد متعددة.
كذلك تم القضاء على أكثر من 300 جندي أوكراني ومرتزقة أجانب، إضافة إلى تدمير 35 وحدة من الأسلحة الثقيلة في منطقة نيكولاييف في يوم واحد.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية: إن الضربات الجوية وقوات الصواريخ والمدفعية، تمكنت من القضاء على أكثر من 780 عنصراً من القوميين الأوكران، و8 دبابات ومركبات قتالية مدرعة أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن